مقتل عقيد في الحرس الثوري قرب دمشق وطهران تتهم إسرائيل

Funeral ceremony for the victims of the Shah Cheragh Shrine attack in Shiraz
قائد الحرس الثوري الإيراني يتحدث في إحدى المناسبات بمدينة شيراز وسط البلاد (رويترز)

أعلن الحرس الثوري الإيراني اليوم الأربعاء مقتل أحد مستشاريه في سوريا، وقال إن العقيد داود جعفري أحد مستشاري القوات الجوية الفضائية قتل على يد عملاء لإسرائيل في انفجار عبوة ناسفة زرعت في جانب الطريق قرب دمشق.

وأضاف الحرس الثوري في بيان له "لا شك في أن الكيان الصهيوني سيتلقى الرد على جريمته".

وأوردت وكالة أنباء فارس أن العقيد جعفري ينتمي إلى القوات الجوية الفضائية التابعة للحرس الثوري، وقد قتل صباح أول أمس الاثنين إثر انفجار عبوة ناسفة، وأضافت الوكالة -المقربة من الحرس الثوري- أنه سيعلن لاحقا عن تفاصيل مراسم تشييع العقيد داود جعفري.

ولم يرد أي تأكيد أو نفي من إسرائيل لمسؤوليتها عن قتل المستشار العسكري الإيراني، وذلك في وقت تواصل فيه تل أبيب عملياتها العسكرية داخل الأراضي السورية لمنع أي تمركز عسكري لطهران في سوريا.

وتضم القوات الجوية الفضائية بالحرس الثوري وحدات الطائرات الحربية، ووحدات مسؤولة عن صناعة وإطلاق الصواريخ، ووحدات إطلاق الأقمار الاصطناعية، فضلا عن الطائرات المسيرة.

وكان مراسل الجزيرة في طهران عمر هواش قال في وقت سابق إن عناصر القوات الجوية الفضائية، وخاصة النخبة منهم، مستهدفون من قبل الموساد.

المصدر : الجزيرة + وكالات + الصحافة الإيرانية