شهيد وعشرات المصابين باقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة نابلس

مواجهات ليلية سابقة في مدينة نابلس (الأناضول)

استشهد فتى فلسطيني وأصيب آخرون مساء الثلاثاء عقب اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة نابلس بشمال الضفة الغربية، والتي تعرضت مؤخرا لحصار مشدد من قبل جيش الاحتلال بذريعة انطلاق هجمات فلسطينية منها.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إن أحمد أمجد شحادة (16 عاما) استشهد عقب إصابته برصاصة اخترقت قلبه أطلقها جنود الاحتلال، مشيرة إلى إصابة 5 فلسطينيين آخرين بالرصاص الحي والعشرات بحالات اختناق جراء قنابل الغاز.

من جهتها، ذكرت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني أن الجيش الإسرائيلي أطلق النار بشكل مباشر على طواقمها، مما أدى لإلحاق الضرر في إحدى مركباتها.

وكانت وكالة الأناضول نقلت عن شهود أن قوات إسرائيلية كبيرة اقتحمت عدة أحياء في نابلس برفقة جرافة عسكرية.

وقال الشهود إن عشرات الفلسطينيين اشتبكوا مع القوة الإسرائيلية التي استخدمت الرصاص الحي والمعدني، مشيرين إلى سماع أصوات لتبادل إطلاق النار.

ويأتي الاقتحام الجديد لمدينة نابلس بعد يومين من اقتحام قوة خاصة إسرائيلية بلدة جبع جنوب جنين بالضفة الغربية المحتلة واشتباكها مع مسلحين فلسطينيين.

ومنذ عدة أشهر، تتكرر الاقتحامات الإسرائيلية في الضفة الغربية، وتتركز خاصة في نابلس وجنين.

وفي مقابل تصاعد الاعتداءات الإسرائيلية التي أوقعت في الآونة الأخيرة عشرات الشهداء الفلسطينيين، تواترت عمليات الرد الفلسطينية ضد جيش الاحتلال والمستوطنين مخلفة عددا من القتلى والمصابين.

المصدر : الجزيرة + وكالات