"نحن سعداء حقا".. مشجعون بريطانيون يوثقون تجربتهم الإيجابية في قطر

England v IR Iran: Group B - FIFA World Cup Qatar 2022
مشجعون من إنجلترا خلال حضورهم مباراتهم الأولى أمس الاثنين (غيتي)

حظي مقطع مصور للقاء مع بعض المشجعين البريطانيين الذين أتوا إلى قطر؛ برواج واسع عبر المنصات البريطانية، حيث أكدوا سعادتهم بالأجواء واستمتاعهم بوقتهم هناك.

وتضمّن اللقاء الذي قامت به قناة "جي بي نيوز" (GB News) حوارا مع 4 من المشجعين من أعمار مختلفة، وأكدوا جميعا استمتاعهم بالأجواء وحماسهم للبطولة.

وقال أحد المشجعين "نحن سعداء حقا، نعيش بعيدا بعض الشيء لكننا مستمتعون، ولا يمكن لمكان الإقامة أن يكون أفضل من ذلك".

اكتشاف وإشادة

وأفاد أحدهم بأنهم كانوا قلقين بسبب حجزهم لأماكن إقامة منخفضة التكلفة، وتخوفوا من حالتها بسبب ما شاهدوه عبر وسائل الإعلام، لكن حين وصلوا إلى هناك اكتشفوا مدى جودة المكان، ووصف أحدهم الصحافة بأنها تتعلق بأي "قشة" لتستمر في الانتقاد.

كما أشادوا بالأجواء الاحتفالية التي تملأ البلاد، مؤكدين حسن استقبال الشعب القطري لهم والود الظاهر في التعامل خلال فترة إقامتهم.

واستنكر أحدهم ردود الفعل التي قابلها قرار منع الخمور في حدود الملاعب، حيث أكد أن الأمر لا يستحق هذا الاهتمام ولا يمثل مشكلة كبيرة.

واختتم المشجعون لقاءهم بالتعبير عن مدى حماسهم لمشاركة إنجلترا في هذه البطولة، حيث توقعوا أن تكون مشاركة مميزة وتتمكن إنجلترا من تقديم أداء رائع خلالها.

صورة خاطئة

وقال مغردون إن ما يعرضه المشجعون الحقيقيون ينافي تماما الصورة التي تصر الصحافة البريطانية على نقلها، وهو ما ترك انطباعا سلبيا عند البعض.

وعلّق الدكتور أندريس كريج من جامعة "كينغز كوليدج" قائلا "مشجعو إنجلترا على الأرض في قطر يكتشفون أن الأمور ليست كلها همّا وغمّا (كئيبة) كما جعلتها الصحافة تبدو كذلك".

وأكد مغردون أن الكثيرين يحتاجون لمعرفة آراء المشجعين على أرض الواقع، بدلا من الصورة القاتمة التي يحاول الإعلام نشرها، والتي يكتشف المتابعون زيفها بمجرد التجربة.

وكانت إنجلترا قد فازت أمس على إيران بسداسية، واحتلت صدارة المجموعة مبكرا ومنحت مشجعيها جرعة من التفاؤل حول قدرتهم على المنافسة على اللقب بشراسة هذه المرة.

تهم وهجمات

يشار إلى أن الإعلام الغربي تفنن في كيل التهم وشن الهجمات على قطر، إلى الدرجة التي دفعت نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، إلى القول إن الحملة التي واجهتها بلاده "لم تواجهها أي دولة أخرى حظيت بحق استضافة هذه البطولة".

والسبت الماضي، قال رئيس الفيفا جياني إنفانتينو، خلال مؤتمر صحفي، إن قطر ستنظم أفضل نسخة من المونديال في التاريخ، كما رد بشدة على الانتقادات الموجهة إلى دولة قطر.

وأجمع ساسة وخبراء في السياسة والإعلام والرياضة على أن الحملات الأخيرة التي تسعى للنيل من سمعة قطر والتشكيك في قدرتها على تنظيم مونديال ناجح "موجَّهة من جهات ومنظمات تضمر الحقد لدولة قطر ولنجاحاتها المتعددة، وتسعى للاختباء وراء ملفات حقوقية لتحقيق أهداف سياسية".