الضفة الغربية.. شهيد في جنين والاحتلال الإسرائيلي يعتدي على أطفال ويهدم منازل

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية اليوم الاثنين استشهاد الشاب محمود عبد الجليل السعدي (18 عاما)، متأثرا بجروح حرجة نتيجة إصابته برصاص قوات الاحتلال في البطن، خلال اقتحامها مدينة جنين (شمالي الضفة).

وكانت قوات كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت منطقة "الهدف" في المدينة، ونشرت قناصة على أسطح المنازل، وحاصرت منزل الشاب راتب البالي قبل أن تعتقله.

كما دارت اشتباكات مسلحة بين مقاومين فلسطينيين وقوة خاصة إسرائيلية تسللت إلى بلدة جبع (جنوب غربي جنين).

ودفعت قوات الاحتلال بتعزيزات إضافية إلى البلدة بعد اكتشاف القوة الخاصة وتمكنت من تأمين انسحابها، ولم يبلغ عن وقوع إصابات.

واقتحمت قوات الاحتلال بلدة "سيلة الظهر" (جنوب جنين)، وسيّرت آلياتها العسكرية في شوارع البلدة.

من جهة أخرى، أفادت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) بأن مستوطنين اعتدوا على الطفل يزن منجد الرجبي بالضرب المبرح بالقرب من مستوطنة "كريات 4" المقامة على أراضي مدينة الخليل؛ مما أدى إلى إصابته بجروح في وجهه ونُقل إثرها إلى المستشفى.

كما اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي بالضرب على الطفلتين الشقيقتين رغد ودينا مصطفى عبيات (14 و13 عاما) في قرية كيسان (شرق بيت لحم)، وذلك قرب مستوطنة "آبي هناحل" بحجة تواجدهما في أراض تحت "السيادة" الإسرائيلية.

وصعّد المستوطنون اعتداءاتهم على المواطنين والأطفال في الأحياء القريبة من المستوطنات بمدينة الخليل.

وفي نابلس، هدمت جرافات الاحتلال اليوم الاثنين منزلا ومنشآت زراعية في بلدة دوما (جنوب المدينة) بحجة عدم الترخيص، لأنه يقع في المنطقة المصنفة (ج).

وأكد صاحب المنزل أنه لم يتلق أي إخطار من قَبل بهدم المنزل الذي يقطن فيه أكثر من 10 أشخاص.

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس إن سلطات الاحتلال اقتحمت المنطقة الشرقية الجنوبية من بلدة دوما وهدمت منزلا مأهولا بالسكان ومكونا من طابقين.

كما أضاف أن قوات الاحتلال هدمت "بركس" زراعيا (حظيرة للمواشي) للمواطن سليمان دوابشة، إضافة إلى غرفة زراعية تعود للمواطن قاسم مليحات.

المصدر : الجزيرة + الصحافة الفلسطينية