إيران تستنكر قرار وكالة الطاقة الذرية وتنتقد "النفاق الأميركي"

Opening session of the IAEA General Conference in Vienna
إيران قالت إن المنظمات الدولية باتت أداة سياسية في يد القوى الغربية (رويترز)

جددت إيران تنديدها بالقرار الأخير لمجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية، ووصفته بأنه قرار سياسي يهدف إلى الضغط عليها، مؤكدة في الوقت نفسه استعدادها للرد بشكل مناسب على الممارسات الغربية.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني إن برنامج إيران النووي هو الأكثر شفافية مقارنة بعدد المنشآت الخاضعة لإشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية في العالم.

وتبنى مجلس محافظي الوكالة في فيينا الخميس الماضي قرارا يشجب عدم تعاون إيران مع الوكالة، وهو الثاني من نوعه بعد قرار مماثل في يونيو/حزيران الماضي.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية إن استخدام المنظمات الدولية "أداة ضد الدول المستقلة" بات معيارا في السياسة الخارجية الغربية، وفق تعبيره.

وأضاف كنعاني أن بلاده لن تستسلم للضغوط وستمضي قدما في برنامجها النووي السلمي وفقا لاحتياجاتها، مؤكدا أن طهران مستعدة للرد بشكل مناسب على الممارسات الغربية.

وفي وقت سابق، قال وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان إن قرار مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية يعد "استمرارا لسياسة النفاق الأميركي هذه الأيام" عبر "الاستغلال السياسي" للوكالة الدولية، وفقا لما أوردته وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية أمس الأحد.

يشار إلى أن المفاوضات بين القوى الغربية وطهران لإحياء اتفاق 2015 الذي يحد من الأنشطة النووية الإيرانية قد وصل إلى طريق مسدود.

المصدر : الجزيرة + وكالات