وصفته بـ"الاستفزاز غير المسبوق".. روسيا تستنكر رفض بولندا دخول لافروف إلى أراضيها

Russian Foreign Minister Sergei Lavrov and his Malian counterpart Abdoulaye Diop meet in Moscow
وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مشمول بعقوبات أوروبية على خلفية الحرب الروسية على أوكرانيا (رويترز)

استنكرت روسيا -اليوم السبت- قرار بولندا منع وزير خارجيتها سيرغي لافروف من الدخول إلى أراضيها للمشاركة في اجتماع وزاري لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا (OSCE)، ووصفت الخارجية الروسية قرار بولندا بـ"الاستفزاز غير المسبوق".

وقالت الخارجية الروسية -في بيان- إن قرار وارسو ينتهك قواعد المنظمة، ويحرمها من فرصة تعزيز الأمن وإقامة التعاون.

وأضافت أن هذه القرارات المدمّرة من جانب البولنديين تدفع منظمة الأمن والتعاون في أوروبا نحو الهاوية، متهمة المنظمة بالتحول إلى أرض تستخدم لإجراء تدريبات ضد روسيا.

وأمس الجمعة، أعلنت بولندا عدم سماحها لسيرغي لافروف بدخول البلاد لحضور الاجتماع.

وقالت الرئاسة البولندية للمنظمة، في بيان، إنه يجب تعديل قائمة الوفود وفقا للوائح الاتحاد الأوروبي الحالية، على ألا تشمل الأشخاص الذين يخضعون لعقوبات من قبل الاتحاد الأوروبي، في إشارة إلى وزير الخارجية الروسي.

وتعدّ منظمة الأمن والتعاون في أوروبا أكبر منظمة للتعاون الإقليمي، وتضمّ في عضويتها 57 دولة من بينها روسيا.

ومن المقرر أن يجتمع 57 وزير خارجية في مدينة لودز الواقعة في وسط بولندا في 1 و2 ديسمبر/كانون الأول القادم.

وسيترأس الوفد الروسي هناك السفير الروسي لدى منظمة الأمن والتعاون في أوروبا ألكسندر لوكاشيفيتش، بحسب موسكو.

ومنذ إنشائها عام 1975 في ذروة الحرب الباردة لتعزيز الحوار بين الشرق والغرب، تتخذ منظمة الأمن والتعاون في أوروبا من فيينا مقرا لها.

والاجتماع الوزاري السنوي لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا الذي يشارك فيه لافروف عادة، هو الجهاز المركزي لهذه المنظمة الدولية المسؤول عن قراراتها، وهو مناسبة لوزراء الخارجية لمراجعة عمل المنظمة في كل مجالات نشاطها.

وإثر الهجوم الروسي على أوكرانيا، أعلنت بولندا ودول البلطيق (إستونيا، ولاتفيا، وليتوانيا) في سبتمبر/أيلول توافقها على الحد مؤقتا من دخول المواطنين الروس إلى أراضيها، حتى لو كانوا يحملون تأشيرات أوروبية.

المصدر : الجزيرة + وكالات