ليبيا تستهجن رفض وزير يوناني النزول من طائرته في طرابلس

ديندياس خلال زيارة سابقة لمدينة بنغازي الليبية (الفرنسية)

وصل وزير الخارجية اليوناني نيكوس ديندياس إلى مطار بنينا الدولي بمدينة بنغازي (شرقي ليبيا)، بعد رفضه النزول من طائرته في مطار معيتيقة الدولي بالعاصمة طرابلس، احتجاجا على "ترتيبات استقباله في المطار".

واستهجنت وزارة الخارجية في حكومة الوحدة الوطنية الليبية -في بيان- رفض ديندياس النزول من طائرته في طرابلس.

وذكر البيان أن وزيرة الخارجية نجلاء المنقوش "كانت تنتظر استقبال وزير الخارجية اليوناني وفق الأعراف الدبلوماسية، إلا أنه، وفي موقف مفاجئ يدعو للاستياء، رفض النزول دون أي إيضاحات".

وقالت الخارجية الليبية إنه "رغم موقف الوزير الذي وصفته بالفج تجاه مصالح الدولة الليبية، فإن الوزارة منحته موافقتها لزيارة طرابلس بناء على طلبه".

إجراءات دبلوماسية

وأضافت الخارجية الليبية أنها ستتخذ الإجراءات الدبلوماسية المناسبة التي تحفظ لدولة ليبيا هيبتها وسيادتها، مشيرة إلى أن الزيارة كانت بطلب من الجانب اليوناني.

من جانبها، قالت الخارجية اليونانية -في بيان- إن وزير الخارجية نيكوس ديندياس ألغى زيارته للعاصمة الليبية طرابلس، حيث كان مقررا أن يلتقي رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي.

وأضافت الخارجية اليونانية إن إلغاء الزيارة إلى طرابلس جاء بسبب ما وصفته بخرق اتفاق بألا يلتقي ديندياس مع وزيرة الخارجية في حكومة الوحدة الوطنية نجلاء المنقوش.

وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وخلال مؤتمر صحفي مع نظيره المصري سامح شكري، اعتبر وزير الخارجية اليوناني أن حكومة الوحدة الوطنية الليبية لا تمثل الشعب الليبي.

وحينها ندد الوزيران اليوناني والمصري باتفاقية وقعتها حكومة الوحدة الليبية مع تركيا للتنقيب عن النفط والغاز، واعتبرا أن هذه الحكومة برئاسة عبد الحميد الدبيبة لا يحق لها التوقيع على اتفاقيات دولية.

المصدر : الجزيرة + وكالات