مقتل 3 مستوطنين واستشهاد فلسطيني في عمليات طعن بالضفة الغربية

مسعفون إسرائيليون في موقع إحدى الهجمات بمحافظة سلفيت (الفرنسية)

قتل 3 مستوطنين وأصيب آخرون اليوم الثلاثاء في عمليات طعن ودهس نفذها فلسطيني في جنوب نابلس بالضفة الغربية، قبل أن يستشهد برصاص الجيش الإسرائيلي.

ولقي المستوطنون حتفهم في عمليات وقعت في أماكن متقاربة في محيط مستوطنتي أريئيل وعاليه زهاف في محافظة سلفيت جنوب مدينة نابلس.

وقالت قوات الاحتلال الإسرائيلي إن فلسطينيا هاجم حارسا عند مدخل المنطقة الصناعية لمستوطنة أريئيل التي أنشئت عام 1983.

وفي طريق انسحابه هاجم وطعن مستوطنا آخر، ثم هاجم وطعن مستوطنين اثنين آخرَيْن كانا يعبئان سياراتهما بالوقود قرب مستوطنة عاليه زهاف التي أنشئت عام 1978.

بعد ذلك استولى المهاجم على سيارة وحاول الفرار بها، وتسبّب في حادث سير، وجرح مستوطنا خامسا قبل أن تتمكن قوات الاحتلال من قتله.

وأفاد شهود عيان فلسطينيون بأن قوات الاحتلال دفعت بتعزيزات وأغلقت المنطقة بالكامل.

وتشهد الضفة الغربية منذ أشهر تصعيدا إسرائيليا نجم عنه استشهاد عشرات الفلسطينيين واعتقال مئات منهم، عدا عن عمليات الدهم وهدم المنازل وإغلاق المعابر على نحو متكرر.

وردّ الفلسطينيون بهجمات بلغت 16 في الفترة من مارس/آذار الماضي حتى اليوم، وأسفرت عن مقتل 28 إسرائيليا منذ بداية العام الجاري.

وقُتل الإسرائيليون في هجمات معظمها فردي نفذها شبان فلسطينيون دهسا وطعنا وبهجمات مسلحة في أرجاء الضفة الغربية وداخل الخط الأخضر.

Palestinians clash with Israeli forces following a deadly raid, in Hebron
جنود إسرائيليون يعتقلون فلسطينيا في الخليل (رويترز)

اعتقالات بالضفة

في هذه الأثناء، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي 7 فلسطينيين على الأقل في مناطق متفرقة بالضفة الغربية وضواحي القدس المحتلة خلال 24 ساعة الماضية.

وقال بيان لجيش الاحتلال إن الاعتقالات تركزت في جنين ونابلس والخليل وطولكرم وقلقيلية والبيرة وبلدة عناتا شرقي القدس.

وذكر المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أنه تمت مصادرة أسلحة وذخيرة وأموال في عمليات الاعتقال.

وفي الأيام الماضية، كثفت قوات الاحتلال عمليات الاقتحام والاعتقال في مدن الضفة الغربية، بينما تزايدت التحذيرات داخل إسرائيل من انتفاضة فلسطينية جديدة.

المصدر : الجزيرة