لبنان.. ميقاتي يطالب بانتخاب رئيس جديد فورا ويؤيد سليمان فرنجية

Lebanon's caretaker Prime Minister Najib Mikati gestures as he attends an interview with Reuters at the government headquarters in downtown Beirut
ميقاتي يعزو جانبا من أزمة لبنان إلى تراجع علاقته مع الدول العربية (رويترز-أرشيف)

قال رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية نجيب ميقاتي -في حديث للجزيرة- إنه يجب انتخاب رئيس جديد للجمهورية فورًا من أجل انتظام العمل السياسي.

وأكّد ميقاتي ضرورة أن يكون رئيس الجمهورية مقبولًا من الجميع، وألا يكون "رئيس تحدٍ لأحد"، حسب تعبيره.

وعن الشخصيات المرشّحة لهذا الدور، قال ميقاتي إن هناك "علاقة تاريخية" تربطه برئيس تيار المردة سليمان فرنجية، وأضاف "أتمنى أن يكون رئيسًا للجمهورية".

ورأى رئيس حكومة تصريف الأعمال أن جزءًا من الأزمة التي يعاني منها لبنان ناجم عن تردي علاقته مع الدول العربية.

ودخل لبنان مطلع الشهر الجاري مرحلة شغور رئاسي مع انتهاء ولاية الرئيس ميشال عون، بسبب عدم وجود مرشّح قادر على تحصيل الأكثرية المطلوبة في البرلمان.

ويعدّ هذا سادس شغور رئاسي في تاريخ لبنان الحديث، لكنه يختلف عن سابقيه في أنه يتزامن مع حكومة مستقيلة حكمًا، بعد الانتخابات البرلمانية التي أُجريت في مايو/أيار الماضي.

وفيما يتعلق بأزمة الطاقة في لبنان، قال ميقاتي إنه سيخاطب الولايات المتحدة رسميًا، للاستفسار عن احتمال خضوع لبنان للعقوبات إذا قبل هبة النفط الإيرانية.

وأضاف أن "لبنان لا يخضع لحصار أميركي، ونحن لن نعرّضه إلى أي مخاطر".

وتسعى الحكومة اللبنانية للحصول على إمدادات نفطية من إيران لتشغيل محطات الكهرباء، في ظل أزمة حادة في البلاد منذ قرابة عام ونصف العام.

وتعدّ أزمة الطاقة من بين تداعيات الأزمة الاقتصادية الطاحنة التي تعاني منها البلاد منذ عام 2019، والتي تسبّبت بانهيار مالي، وتراجع حاد في احتياطي النقد الأجنبي.

وفيما يتعلق بأزمة العملة المحلية، قال ميقاتي للجزيرة إنه سيتم تعديل سعر الصرف الرسمي للدولار تدريجيًا خلال الأشهر المقبلة.

المصدر : الجزيرة