شاهد.. زيارة السوداني لمستشفى ببغداد وانتقاداته ضعف الخدمات تثير الجدل

السوداني (وسط) خلال تفقده بشكل مفاجئ مستشفى الكاظمية التعليمي (مواقع التواصل)

أثارت زيارة رئيس الحكومة العراقية محمد شياع السوداني، المفاجئة إلى مستشفى الكاظمية التعليمي شمالي العاصمة بغداد، وصدمته من سوء الخدمات المقدمة للمرضى، جدلا واسعا على منصات التواصل الاجتماعي في البلاد.

وتفاجأ السوداني -خلال زيارته الأولى إلى المستشفى منذ توليه المنصب، حسب فيديو تم تداوله- من الواقع الخدمي السيئ للمستشفيات، معربا عن استيائه مما شاهده.

وتداول نشطاء ومدونون مقطع فيديو للسوداني خلال حديثه مع الكادر الطبي قائلاً بالدارجة العراقية "حتى الصاحي إلي يجي هنا يتمرض.. الله لا يوفقنا على هاي الخدمة " بمعنى أن (المعافى الذي يأتي للمستشفى يمرض بسبب سوء الأوضاع).

وتفاعل العديد من العراقيين مع الفيديو المتداول على نطاق واسع، حيث انقسمت الآراء بين مرحب بالزيارة المفاجئة للسوداني للمستشفى، ووصفوها بالـ "تقويمية" وإنها ستعالج قضايا خدمية كثيرة تعاني من الإهمال والفساد، وبين منتقد وصفها بأنها لن تغير شيئا من الواقع الخدمي المتردي في العراق، وأنها مجرد "استعراض إعلامي" كما فعل من سبقوه.

وقال النائب البرلماني السابق صائب خدر، عبر حسابه على تويتر "رئيس الوزراء يقوم بعمل جيد ومميز في متابعة مؤسسات الدولة وبشكل مفاجئ ميدانياً، العمل الميداني سيعمل على معالجة قضايا خدمية وقطاعية كثيرة وهي فرصة لدعم عمل المؤسسات والقطاعات ومحاسبة المقصرين وإعادة الثقة للمواطن بمؤسساته وتقديم الخدمات".

وعلق النائب حسين عرب قائلا "إذا استمر رئيس الوزراء بالزيارات المفاجئة لدوائر الدولة ومحاسبة المقصرين فوراً سيكون هناك خدمة للمواطن، هذه أول بادرة أمل سيشعر بها المواطن العراقي، أستمر وفقك الله".

أما الإعلامي أحمد الطيب، فقد زاد على دعاء السوداني من خلال تغريدة عبر حسابه على تويتر بالقول "وأضيف على دعاء السوداني، الله لا يوفق كل من يشوف الباطل ويسكت، الله لا يوفق كل من كان سبب تهجير الناس، الله لا يوفق كل من ضحك على الناس وصعد برأس معاناتهم، خطوة الزيارات المفاجئة للسوداني موفقة وتحتاج إلى زيارات ليلية أخرى في أماكن حكومية".

بالمقابل، قال الصحفي إياد الدليمي، عبر حسابه على تويتر "تفاجأ محمد شياع السوداني بالواقع الصحي في العراق خلال زيارته المفاجئة إلى مستشفى الكاظمية في بغداد وكأنه لا يعيش في هذا البلد، وكأنه لا يرى ولا يسمع ما يُنشر كل يوم عن القطاع الصحي وواقعه البائس، ظهوره بمظهر المتفاجئ كان مفاجأة غير مدروسة من فريقه الإعلامي".

وعلق المدون ياسر الجبوري قائلاً "من المفترض أن يتصل فوراً بوزير الصحة ويأمره بإقالة الوكيل الفني للوزارة ومدير صحة الرصافة والكرخ وكل مدير وصولاً لهذه المستشفى، ويأتي بأشخاص مستقلين لبناء نظام صحي..".

ونشر الإعلامي عزيز الربيعي، على حسابه في تويتر، صورة لمستشفى مجهز بأفضل التجهيزات الخدمية والطبية، وعلق عليها قائلاً "مستشفى الكاظمية بعد دعاء السوداني على نفسه".

وقال أحد المدونين "حقك تستغرب من الخدمة والقذارة في المستشفيات لأن أصلا أنتم لا تتعالجون بها، كل علاجكم في إيران أو لبنان أو عمان هاي بس للفقراء والذين لا يملكون أموالا".

ومن جهته، قال المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء إن السوداني وجّه بمعاقبة المتغيبين والمتنصلين عن الواجب في مستشفى الكاظمية التعليمي خلال زيارته التفقدية والمفاجئة، ومحاسبة المقصرين والمتسبّبين بعدم وصول الخدمة المطلوبة للمواطنين.

وقالت وسائل إعلام محلية إن السوداني أصدر قرارا بنقل الأطباء غير الموجودين في المستشفى خلال وقت الدوام الرسمي إلى أطراف بغداد، في إجراء عقابي إداري.

المصدر : وكالات + وكالة سند