فيديو لغوتيريش يقرأ خطابا "خاطئا" في مؤتمر المناخ بمصر

الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش: أعتقد أنهم أعطوني الخطاب الخطأ (الفرنسية)

موقف محرج تعرض له الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش في مؤتمر المناخ "كوب 27″، عندما بدأ بالقراءة من الخطاب الخطأ، قبل أن يتدارك الموقف ضاحكا ويشرع في إلقاء الخطاب الصحيح.

وحسب صحيفة مصرية محلية، كان من المقرر أن يلقي غوتيريش الكلمة الافتتاحية لجلسة في القاعة العامة الرئيسة للمؤتمر المنعقد في منتجع شرم الشيخ بمصر مع نائب الرئيس الأميركي السابق آل غور حول تتبع انبعاثات الكربون.

واستهلّ غوتيريش كلمته قائلا "العالم يخسر السباق في مواجهة أزمة المناخ، لكنني متفائل بوجودكم؛ إنكم لا تتوانون في مساءلة صناع القرار"، قبل أن يتوقف في حيرة ويتصفح الأوراق أمامه، ليقول ضاحكًا "أعتقد أنهم أعطوني الخطاب الخطأ".

وصفق الحاضرون في القاعة بينما أحضر خطابه الصحيح.

وأوضح غوتيريش أنه كان من المقرر أن يتحدث إلى مجموعة من الشبان بعد خطابه وأنه بدأ بقراءة الكلمة المخصصة لهم بطريق الخطأ، وأضاف "حدث التباس بسيط.. أعتذر".

وأبرزت وكالة "بلومبيرغ" العالمية الحادثة على تويتر في حسابها الرسمي.

 

الموقف المحرج الذي تعرض له غوتيريش تعرض له من قبل عدد من القادة السياسيين في العالم لكن بطرق مختلفة.

ففي أغسطس/آب 2022، تعرض حاكم مدينة أونتاريو الكندية دوغ فورد (57 عاما) لموقف محرج عندما كان يجيب عن أسئلة المراسلين في مؤتمر سياسي حول الرعاية الصحية في المنطقة، حيث طارت النحلة مباشرة، ودخلت في فمه.

وفي 2020، تعرض رئيس المفوضية الأوروبية جون كلود يونكر لموقف محرج أثناء كلمته بمؤتمر القمة العربية الأوروبية، حيث رن هاتفه المحمول وكانت زوجته هي من تتصل به واضطر إلى إغلاق الهاتف، قائلا "لا أعرف من اخترع هذا الاختراع لأنه سيئ".

وأمام إصرار زوجته استأذن كلود الحضور قائلا، "سأتوقف هنا لأن الهاتف لا يتوقف"، وقام بالرد على الهاتف ليبلغ زوجته أنه مشغول، ثم يقول للحاضرين "كان المشتبه به المعتاد.. زوجتي" ليضحك الحضور بشدة.

وفي أكتوبر/تشرين الأول عام 2013، تعرض وزير العمل والسياحة الأردني وقتئذ نضال القطامين لموقف محرج عندما بدأ في الحديث عن تكنولوجيا المعلومات قبل أن ينبهه الحضور إلى أن المؤتمر المنعقد عن المساواة بين الجنسين.

المصدر : الجزيرة + الصحافة المصرية + مواقع التواصل الاجتماعي