شاهد.. غرق شوارع بغداد مع أول أمطار تشهدها المدينة

أحد شوارع بغداد وقد غمرته المياه بعد أمطار فجر اليوم (الفرنسية)

استفاقت العاصمة العراقية بغداد صباح اليوم السبت على غرق بعض شوارعها بعد زخات مطرية شهدتها ليلة أمس وفجر اليوم. وشن ناشطون هجوما على الحكومة لتقصيرها في تطوير البنية التحتية للعاصمة رغم مليارات الدولارات التي صُرفت خلال الأعوام الماضية لتطويرها.

وأظهرت مقاطع مصورة، غمر المياه عددا من شوارع وأحياء بغداد متسببة بعرقلة حركة السير وقطع بعض الطرق فيها، وذلك عقب هطول الأمطار فجر اليوم السبت، إلى جانب غرق بعض المباني ومن ضمنها مستشفيات.

وقال ناشط يطلق على نفسه اسم ذو الفقار إن أغلب مستشفيات العاصمة بغداد غرقت قبل قليل من أول زخة مطر، رغم تخصيص المليارات سنويا.

وانتقد ناشطون تردي البنية التحتية في العراق، لافتين إلى أن الحكومات تتعاقب على البلاد في حين تستمر حالة الإهمال بدون مراعاة للمواطنين.

ولفتوا كذلك إلى أن الإجراءات المتخذة من قبل الحكومات العراقية المتعاقبة لا تضع حلولا جذرية للمشكلات، ولا تحاسب المقصرين.

واتهم آخرون الحكومة السابقة برئاسة مصطفى الكاظمي بالإهمال، وعدم الاكتراث لمصالح المواطنين أو تطوير الطرق والبنية التحتية.

وقال غيرهم إن العاصمة العراقية أصبحت عبارة عن كتلة من البنايات العشوائية، وضاقت فيها المساحات، مما سبب خللا في مناطق صرف المياه، وعدم تحمّل الشوارع لأي كمية أمطار ولو كانت بسيطة.

في حين طالب آخرون بتعويض المتضررين من أهالي بغداد وأصحاب الممتلكات فيها، واتهموا سلطات العاصمة بالتقصير في أداء مهامهم الوظيفية، والواجبات المكلفين بها.

 

 

وطالب الناشط أحمد جمال الشعلان على فيسبوك المتضررين وأصحاب الممتلكات المتضررة إلى رفع الدعاوى القضائية ضد أمانة بغداد للمطالبة بالتعويض عن الخسائر، مبررا ذلك بتقصير الجهات المعنية في أداء المهام والواجبات، وتضرر ممتلكاتهم نتيجة الإهمال.

من جانبها، توقعت هيئة الأنواء الجوية أن يشهد العراق خلال اليومين المقبلين طقسا غائما محملا بعواصف رعدية وأمطار وانخفاض بدرجات الحرارة.

المصدر : وكالات