النووي الإيراني.. بيان "صارم" يوضح الموقف الفرنسي البريطاني

Catherine Colonna AND James Cleverly وزيرة خارجية فرنسا كاترين كولونا ونظيرها البريطاني جيمس كليفرلي رويترز
وزيرة الخارجية الفرنسية كولونا ونظيرها البريطاني كليفرلي أكدا على دعم أوكرانيا سياسيا وعسكريا واقتصاديا (رويترز)

نددت فرنسا وبريطانيا اليوم الجمعة بما وصفتاها بأنشطة إيران المزعزعة للاستقرار بالشرق الأوسط والمنطقة وتعهدتا بالتصدي لها، كما نددتا بما سمتاه دعم طهران للحرب التي تشنها روسيا في أوكرانيا، خصوصا عبر إمداد موسكو بالطائرات المسيرة.

وفي بيان مشترك صدر من باريس، شددت وزيرة الخارجية الفرنسية كاثرين كولونا ونظيرها البريطاني جيمس كليفرلي على ضمان منع إيران من حيازة أسلحة نووية.

كما عبّر الوزيران عن قلقهما إزاء ما وصفاه بالتعاون غير الكافي لإيران مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وأكدا على دعم أوكرانيا سياسيا وعسكريا واقتصاديا، وعلى الحاجة للحد من ارتفاع أسعار الطاقة في إطار مجموعة الدول السبع وضمان أمن الإمدادات.

ويأتي البيان المشترك وسط جمود المفاوضات الرامية لإحياء الاتفاق النووي لعام 2015، وفي وقت سابق قال مسؤولون أميركيون وأوروبيون إن المحادثات وصلت إلى طريق مسدود.

وكانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أعلنت أمس الخميس عدم تسجيل أي تقدم في المحادثات مع إيران بشأن العثور على آثار مواد نووية في 3 مواقع غير معلن عنها، في حين قالت طهران إن الحوار والتعاون التقني بينها وبين الوكالة يمضي في مسار مناسب.

رد إيراني

من جهة أخرى، قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني اليوم الجمعة إن اتهام طهران بإرسال السلاح إلى روسيا لاستخدامه في الحرب بأوكرانيا لا أساس له.

وأضاف في تغريدة على تويتر أن طرح هذا الاتهام يوميا يهدف لإضفاء الشرعية على تصدير الغرب للسلاح يوميا إلى أوكرانيا.

وتابع المتحدث الإيراني أن من يوجهون التهم إلى إيران هم سبب اندلاع الحرب في أوكرانيا وهم سبب استمرارها، مشددا على أن طهران تعارض الحرب وتؤيد وقف إطلاق النار وإحلال السلام بأوكرانيا، وفق تعبيره.

وتتهم أوكرانيا وحلفاؤها الغربيون إيران بإمداد روسيا بمئات المسيرات التي يتم استخدامها في ضرب أهداف مدنية وعسكرية أوكرانية، ولم تستبعد هذه الدول أن ترسل طهران صواريخ باليستية إلى موسكو.

وبعد أن نفت بلاده مرار تزويد روسيا بطائرات مسيرة، قال وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان السبت الماضي إن بلاده سلمت موسكو عددا محدودا من هذه الطائرات قبل أشهر من بداية الحرب في أوكرانيا في 24 فبراير/شباط الماضي.

المصدر : الجزيرة