ترقب مستمر لنتائج الانتخابات النصفية.. 3 ولايات أميركية تملك مفاتيح الحسم

تتواصل عمليات فرز الأصوات في الانتخابات النصفية الأميركية وتشير آخر الأرقام إلى تقدم الحزب الجمهوري في مجلس النواب واحتدام المنافسة في مجلس الشيوخ.

فقد حصل الجمهوريون حتى الآن على 211 مقعدا مقابل 192 للديمقراطيين في مجلس النواب، كما حصل الجمهوريون على 49 مقعدا مقابل 48 للديمقراطيين في مجلس الشيوخ، ويحتاج كل من الحزبين إلى الظفر بمقعدين إضافيين على الأقل كي يتمكن من الحصول على الأغلبية.

وستحدد نتائج ولايات "نيفادا" و"أريزونا" و"جورجيا" مَن سيفوز بالمجلس، في حين ستجرى جولة ثانية من الانتخابات في جورجيا بعد فشل المرشحين، الديمقراطي والجمهوري، في تخطي حاجز الـ50%.

ومع حصولهم على 209 مقاعد حتى الآن، يبدو الجمهوريون في طريقهم لتأمين أغلبية ضئيلة في مجلس النواب المكون من 435 مقعدا، لكن حسم السيطرة على مجلس الشيوخ قد يؤجل إلى جولة إعادة في ولاية جورجيا في مطلع ديسمبر/كانون الأول المقبل.

وضمن آخر النتائج، أفادت أسوشيتد برس بفوز الديمقراطية تينا كوتيك بمنصب حاكم ولاية أوريغون الأميركية.

"المد الأحمر لم يحدث"

لم ينتظر الرئيس جو بايدن صدور النتائج النهائية للاحتفال بنجاح الديمقراطيين في تجنّب انتكاسة كبرى كانت متوقعة بعدما ركز الجمهوريون حملتهم على فشله في التعامل مع ارتفاع معدلات التضخّم.

وفي كلمة ضمن فعالية للجنة الوطنية للحزب الديمقراطي، قال الرئيس بايدن إنه لم تتضح كل النتائج بعد ولكن حزبه خسر أقل عدد من المقاعد في مجلس النواب مقارنة مع أي رئيس سابق.

وأكد بايدن استعداده للعمل مع الجمهوريين بغض النظر عن النتائج النهائية، مشيرا إلى أن المد الأحمر الذي تنبأت وسائل الإعلام بحدوثه لم يحدث في هذه الانتخابات.

وفي وقت لاحق الأربعاء، شدد بايدن في تصريحات أدلى بها للصحفيين في البيت الأبيض على "نيّته" الترشح لولاية ثانية عام 2024، متعهّدا التوصل إلى قرار نهائي في هذا الصدد "مطلع العام المقبل".

وفي وقت مبكر من مساء الأربعاء، اتصل بايدن بزعيم الأقلية الجمهورية في مجلس النواب كيفين مكارثي الذي يتوقع بأن يتولى رئاسة المجلس في حال استعاده حزبه، وفق ما أعلن البيت الأبيض.

تعليق ترامب

من جهته، نفى الرئيس السابق دونالد ترامب صحة التقارير التي أفادت بأنه غاضب من نتائج الانتخابات النصفية. وأضاف ترامب -في مقابلة مع شبكة "فوكس نيوز" (Fox News)- أنه يرى أن نتائج الانتخابات كانت جيدة، وأن كل من دعمهم أبلوا بلاء حسنًا.

وردًا على سؤال عما إذا كانت النتائج الباهتة ستغيّر قراره بشأن خوضه السباق الرئاسي، أشار ترامب إلى أنه سيمضي قدمًا في خططه.

وكان ترامب قد دعم أكثر من 300 مرشح من المعسكر الجمهوري لانتخابات التجديد النصفي للكونغرس، وكان يراهن على تحقيقهم نتائج إيجابية، وقال إنه "يستحق نيل التقدير عليها". غير أن نتائج كثير من هؤلاء المرشحين، على غرار نتيجة المرشح الجمهوري لمجلس الشيوخ عن ولاية بنسلفانيا، جاءت مخيبة للآمال.

المصدر : الجزيرة + وكالات