بايدن يلتقي السيسي في شرم الشيخ وحقوق الإنسان أبرز الملفات

بايدن والسيسي خلال لقائهما في شرم السيخ على هامش مؤتمر المناخ (رويترز)

التقى الرئيس الأميركي جو بايدن اليوم الجمعة في شرم الشيخ نظيره المصري عبد الفتاح السيسي على هامش مؤتمر المناخ وناقش معه ملفات بينها وضع حقوق الإنسان في مصر، وسط ضغوط غربية على القاهرة للإفراج عن الناشط المعتقل علاء عبد الفتاح.

وأبلغ السيسي بايدن بأن بلاده أطلقت إستراتيجية لحقوق الإنسان ولديها لجنة للعفو الرئاسي للنظر في القوائم التي تستحق الإفراج، قائلا إن مصر أطلقت أيضا مبادرة للحوار الوطني، وفق ما نقلته وكالة رويترز.

من جهته، أشاد بايدن بمصر، وقال إنها تحدثت بقوة عن الحرب في أوكرانيا، مضيفا أن القاهرة وسيط رئيسي في غزة، بحسب الوكالة نفسها.

وكان مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان قال في مؤتمر صحفي بالبيت الأبيض مساء أمس الخميس إن بايدن سيثير مسألة حقوق الإنسان خلال لقائه مع السيسي.

وأعرب سوليفان عن قلق بلاده بشـأن قضية الناشط المصري علاء عبد الفتاح، داعيا إلى إطلاق سراحه.

وأوضح مستشار الأمن القومي الأميركي أن الرئيس بايدن سيناقش أيضا مع نظيره المصري عددا من القضايا الثنائية والإقليمية المهمة، حسب ما نشره البيت الأبيض في موقعه الإلكتروني.

وبعد مشاركته في مؤتمر المناخ بشرم الشيخ ضمن أول زيارة له لمصر منذ توليه الرئاسة، يتوجه الرئيس الأميركي إلى إندونيسيا لحضور قمة مجموعة الـ20 التي تعقد في جزيرة بالي، حيث من المقرر أن يلتقي عددا من قادة الدول الأعضاء بينهم الرئيس الصيني شي جين بينغ.

وفي الأيام الماضية، برزت إلى الواجهة قضية الناشط المصري المعتقل علاء عبد الفتاح، ومنحته بريطانيا جنسيتها، بعد أن صعّد الأحد إضرابا عن الطعام بدأه قبل 7 أشهر.

وسجن عبد الفتاح (40 سنة)، الذي صدر حكم بحبسه 5 سنوات في نهاية 2021، في عهد كل الرؤساء خلال السنوات العشر الأخيرة.

وفي سبتمبر/أيلول الماضي، قالت وزارة الخارجية الأميركية إن مصر شريك إستراتيجي للولايات المتحدة، وإن واشنطن تتعاون معها في مجموعة من المصالح، لكنها أشارت إلى أنها تطرح أمام المسؤولين المصريين ما وصفته بالقلق العميق بشأن قضايا حقوق الإنسان.

المصدر : الجزيرة + وكالات