نائبة لبنانية كانت على متنها.. رصاصة تخترق طائرة أثناء هبوطها في مطار بيروت

الطائرة التي أصابتها الرصاصة الطائشة أصلحت وعادت إلى الخدمة في اليوم نفسه (رويترز)

أعلنت المديرية العامة للطيران المدني اللبناني -اليوم الجمعة- فتح تحقيق رسمي في واقعة إصابة طائرة تابعة لشركة طيران الشرق الأوسط (MEA) برصاصة طائشة، وذلك قبل هبوطها على مدرج مطار "رفيق الحريري الدولي" في بيروت.

وأمس الخميس، اخترقت رصاصة طائشة طائرة الرحلة المدنية اللبنانية ME311 التابعة لـ"ميدل إيست" العائدة من الأردن وتقلّ عددا من الركاب بينهم النائبة عن بيروت والإعلامية السابقة بولا يعقوبيان، وفق ما أفادت الوكالة الوطنية للإعلام.

وأثارت الصور التي نشرتها بولا يعقوبيان، عبر حسابها في تويتر، وتظهر اختراق الرصاصة للطائرة، استنكارا وغضبا بين الناشطين الذين رفضوا ظاهرة السلاح المتفلت في الشارع اللبناني.

وعلقت النائبة بولا يعقوبيان على الصور بقولها "بدلا من صباح الخير يجب أن نقول لبعضنا: الحمد لله على السلامة، السلاح المتفلت والرصاص الطائش يجب أن يُوضع له حد".

 

من جانبه، اعترف رئيس مجلس إدارة طيران الشرق الأوسط محمد الحوت بالواقعة، مؤكدا لوسيلة إعلام محلية أن "رصاصة طائشة أصابت الطائرة العائدة من الأردن"، مشيرا إلى أن "مطار بيروت يواجه هذه الأزمة دائما، إضافة إلى أزمة الطيور التي تشكل خطرا على حركة الطيران".

 

وكشف وزير الداخلية بسام مولوي لقناة "إم تي في" (MTV) اللبنانية عن المكان الذي أطلقت منه الرصاصة، قائلا إن "التحقيقات تشير إلى أن الرصاصة التي أصابت اليوم طائرة ميدل إيست مصدرها منطقة صبرا (ضاحية بيروت)، وسنواصل التحقيقات لمعرفة هوية مطلق النار".

وأوضح الوزير أن "هناك طريقة لمعالجة موضوع الطيور في المطار من قبل مديرية الطيران المدني، وسنُعالج هذا الأمر مع وزيرَي الأشغال والبيئة".

وفي يناير/كانون الثاني عام 2017، أوقف مطار بيروت الدولي العمل على أحد مدرجيه لساعات بسبب مخاطر على حركة الطائرات جراء تحليق طيور النورس في محيط المطار.

الطائرة التي أصابتها الرصاصة الطائشة وتعرضت جراء الحادثة لإصابة طفيفة في الجزء العلوي من جسمها، أصلحت وعادت إلى الخدمة في اليوم نفسه، حسب موقع قناة "إم تي في" اللبنانية.

وندد ناشطون عبر الفضاء الرقمي بتفلت السلاح في لبنان، معربين عن شكّهم بالوصول إلى نتيجة في التحقيقات.

 

وفي شهر مايو/أيار الماضي، أثارت تغريدة السفير الياباني في لبنان تاكيشي أوكوبو جدالا عبر المنصات؛ بعد أن أعلن فيها عن سقوط رصاص طائش في حديقة منزله، منبّها "هناك خطر في المساحة المفتوحة، انتبهوا على أنفسكم".

المصدر : الجزيرة + وكالة سند + مواقع التواصل الاجتماعي