الانتخابات الأميركية.. مسلمان آخران على قائمة الفائزين

عبد الناصر رشيد ونبيلة السيد
عبد الناصر رشيد ونبيلة سيد أصبحا عضوين في مجلس نواب ولاية إلينوي عن الحزب الديمقراطي (مواقع التواصل)

فاز الأميركي من أصل فلسطيني عبد الناصر رشيد ومواطنته الهندية الأصل نبيلة سيد بعضوية مجلس نواب ولاية إلينوي.

ويعد رشيد أول أميركي من أصل فلسطيني يتم انتخابه في المجلس، كما أنه أول مسلم يحظى بعضوية في مجلس النواب بالولاية.

وقال رشيد، الذي يمثل الدائرة 21، عبر حسابه في فيسبوك "لقد فعلناها. أنتم فعلتموها.. إنه لشرف عظيم لي أن أكون ممثل الولاية المنتخب للمنطقة 21 من إلينوي".

وفي حديث لوسائل إعلام أميركية، أوضح عبد الناصر رشيد أنه كسب دعم الناخبين من خلال الانخراط معهم في القضايا السياسية، قائلا إنهم لم يصوتوا له لأنه فلسطيني ومسلم بل صوتوا له للأفكار التي عرضها عليهم.

أما نبيلة سيد الهندية الأصل والمحجبة فهي ليست فقط أول مسلمة تفوز بعضوية مجلس النواب في إلينوي، بل كذلك أصغر عضو فيه.

وقالت النائبة المنتخبة، التي ستمثل الدائرة 51 في المجلس، لوسائل إعلام محلية "من المهم للغاية أن يكون لنا مقعد على الطاولة، حتى يكون لنا صوت في العملية التشريعية".

بدورها، فازت الفلسطينية الأصل رؤى رومان بعضوية مجلس النواب بولاية جورجيا، لتصبح بذلك أول فلسطينية في المجلس التشريعي للولاية.

يذكر أن الأميركية من أصل فلسطيني رشيدة طليب، ومواطنتاها من أصل صومالي إلهان عمر وزينب محمد، فزن بـ3 مقاعد للحزب الديمقراطي في مجلس النواب الأميركي في إطار انتخابات التجديد النصفي للكونغرس.

وللمرة الثالثة لكلتيهما، فازت رشيدة بمقعد في مجلس النواب عن ولاية ميشيغان، في حين فازت إلهان بمقعد عن ولاية مينيسوتا.

المصدر : الجزيرة + وكالة سند