واشنطن تعرض 5 ملايين دولار مقابل معلومات تهمها في النيجر

An honor guard folds and American flag which was draped on the coffin of U.S. Army Sergeant La David Johnson, who was among four special forces soldiers killed in Niger, at a graveside service in Hollywood,
عسكريون أميركيون يلفون نعش أحد الجنود الأربعة القتلى في النيجر بعلم البلاد (رويترز)

عرضت الولايات المتحدة مكافأة قدرها 5 ملايين دولار مقابل توفير "معلومات" عن الهجوم الذي وقع في تونغو تونغو في غرب النيجر عام 2017 وأودى بـ4 عسكريين أميركيين، حسب ما أفادت سفارتها في نيامي.

وقُتل في الرابع من أكتوبر/تشرين الأول 2017 تسعة عسكريين -4 أميركيين و5 نيجريين- في كمين نصبه مسلحون قرب تونغو تونغو على بعد نحو 20 كيلومترا من الحدود مع مالي. وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية في الصحراء الكبرى مسؤوليته عن هذا الهجوم.

وجاء في بيان للسفارة الأميركية في نيامي، صدر بمناسبة الذكرى الخامسة للهجوم، أن مكافأة الخمسة ملايين دولار ستمنح مقابل "الحصول على معلومات تؤدي إلى محاكمة المسؤولين عن كمين تونغو تونغو".

وستوضع ملصقات في أنحاء نيامي ومنطقة تيلابيري (غرب) حيث وقع الكمين. ويحمل أحد الملصقات صور 8 أعضاء من تنظيم الدولة الإسلامية في الصحراء الكبرى، بينها صورة زعيم التنظيم الراحل عدنان أبو وليد الصحراوي شطب عليها بالأحمر وكتب عليها "عدو قُتل في الميدان".

وكانت باريس قد أعلنت في سبتمبر/أيلول 2021 مقتل الصحراوي في منتصف أغسطس/آب من العام نفسه في ضربة للقوات الفرنسية في مالي.

وقال مصدر في السفارة الأميركية لوكالة الصحافة الفرنسية إن "3 من الإرهابيين المتورطين في هجوم تونغو تونغو اعتقلوا وحوكموا"، من دون أن يحدد هوياتهم أو مكان محاكمتهم.

وتحدثت نيامي وواشنطن سابقا عن "تواطؤ" سكان محليين مع "الإرهابيين" الذين جاؤوا على متن قرابة 10 مركبات و20 دراجة نارية إلى تونغو تونغو الواقعة على بعد نحو 100 كيلومتر من نيامي، حسب الجيش النيجري.

وذكر مصدر أمني نيجري أن زعيم قرية تونغو تونغو اعتقل عقب الهجوم "بتهمة التواطؤ" مع المهاجمين.

وأقرّت وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) بعد أشهر بقصور في التدريب والتخطيط تسبّب في مقتل جنودها الأربعة في النيجر، وأمرت بإجراء تغييرات تكتيكية في خطط قواتها بالقارة الأفريقية خلال مهلة لا تتجاوز 4 أشهر.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية