لبنان يقدّم تعديلات على اتفاق ترسيم الحدود البحرية مع إسرائيل

Lebanon's Deputy parliament speaker Elias Bou Saab
إلياس بوصعب: لا أعتقد أن التعديلات المقترحة ستفسد الاتفاق (رويترز-أرشيف)

أعلن لبنان أنه قدّم للولايات المتحدة قائمة بتعديلات يرغب في إدخالها على اقتراح لترسيم الحدود البحرية المتنازع عليها مع إسرائيل، مؤكدا انتهاء المفاوضات.

وقال نائب رئيس مجلس النواب اللبناني إلياس بوصعب الثلاثاء إنه قدم لسفيرة الولايات المتحدة في بيروت دوروثي شيا "التعديلات" المطلوبة، مضيفا في مقابلة مع قناة محلية "أنهينا المفاوضات".

وأكد بوصعب أن لبنان لن يدفع قرشا من حصته في حقل قانا لإسرائيل، وأن هذا من صلب الاتفاق، وأفاد بأن الوسيط الأميركي آموس هوكشتاين وجد حلا لهذا الأمر مع الفرنسيين وشركة توتال المكلفة بالتنقيب في المياه اللبنانية.

وأضاف نائب رئيس مجلس النواب أنه لا يعتقد أن التعديلات المقترحة ستفسد الاتفاق.

وقال مسؤول لبناني مطّلع على المفاوضات لوكالة الصحافة الفرنسية إن "التعديلات التي طلبها لبنان هدفها أن يصبح النصّ أكثر وضوحا وغير قابل للتأويل".

وكان بوصعب قد قال قبل يومين إن لبنان لن يقدم موقفه النهائي قبل الحصول على رد من الوسيط الأميركي على الملاحظات، مؤكدا أنهم سيحصلون على كامل حقوقهم من حقل قانا بموجب العرض الأميركي.

وقال رئيس الحكومة المكلف نجيب ميقاتي -أمس الثلاثاء- إن "الأمر يسير في الطريق الصحيح نحو التأكيد على حقوق لبنان بمياهه كاملة".

وسبق أن صرّح الرئيس اللبناني ميشال عون بأنه سيحدد موقف بلاده من مضمون العرض الأميركي لترسيم الحدود البحرية مع إسرائيل، بالتشاور مع كل من رئيسي البرلمان وحكومة تصريف الأعمال، وعلى ضوء ملاحظات اللجنة الفنية المشكّلة لهذه الغاية.

كما أكد عون أنه لن تكون هناك أية شراكة مع إسرائيل في عمليات التنقيب بحقول النفط الجنوبية، مشددا على ضمان حقوق لبنان في مياهه، وتوفير الظروف الملائمة لبدء عمليات التنقيب في المنطقة الاقتصادية اللبنانية الخالصة.

المصدر : وكالات