"العالم في أخطر عقد منذ الحرب العالمية الثانية".. بوتين: روسيا تدافع عن حقها في الوجود بمواجهة الغرب

Russia's President Putin takes part in Valdai discussion club meeting
الرئيس الروسي قال إنه يجب تغيير هيكل مجلس الأمن الدولي حتى يعكس التنوع في العالم (رويترز)

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الخميس إن ما تقوم به روسيا ليس سوى دفاع عن "حقها في الوجود" في مواجهة القوى الغربية، وذلك على خلفية الحرب الدائرة في أوكرانيا، مضيفا أن الغرب يراهن على السيطرة على العالم.

وقال بوتين -في خطاب ألقاه في موسكو أمام منتدى فالداي السنوي- إن "روسيا لا تتحدى الغرب، روسيا تدافع فقط عن حقها في الوجود"، متهما الأميركيين والغربيين بأنهم يريدون "تدمير (روسيا) ومحوها من الخريطة".

واتهم الرئيس الروسي الغرب بالمراهنة على السيطرة على العالم، واصفا الأمر بأنه خطير ولا يأخذ بالاعتبار مصالح باقي الدول، مضيفا أن روسيا لا ترى نفسها عدوة للغرب، وأنه "ليس للولايات المتحدة ما تقدمه للعالم سوى الهيمنة".

العقد الأكثر خطورة

وذكر بوتين أن العالم يدخل عقدا هو الأكثر خطورة منذ الحرب العالمية الثانية، وأنه يجب التفكير في "تغيير هيكل مجلس الأمن الدولي حتى يعكس التنوع في العالم"، موضحا أن العالم يشهد تآكلا في مبدأ الأمن الجماعي، و"استبدال القانون الدولي بقواعد بديلة".

وقال المتحدث نفسه إن موسكو "اقترحت مرارا على الغرب بناء نظام للأمن المشترك، لكنهم رفضوا ذلك"، معتبرا أن ما يحدث في أوكرانيا "جزء من تغيرات بنيوية تحدث في النظام العالمي"، محذرا من أن الأوضاع في العالم تتجه نحو السيناريو الأسوأ.

وفي خطاب مليء بالانتقادات للغرب، قال بوتين "أفقدت النظام المالي العالمي مصداقيته باستخدام الدولار سلاحا"، في إشارة إلى استخدام الدولار لفرض عقوبات مشددة على روسيا عقب شنها الحرب على أوكرانيا، وأضاف الرئيس الروسي أنه يعتقد أن تحركات الدول الأخرى لتقليل الاعتماد على الدولار في تجارتها الدولية ستتسارع.

وتفاقمت التوترات بين روسيا وبين الولايات المتحدة ودول الاتحاد الأوروبي على خلفية الحرب المستمرة التي شنتها موسكو على أوكرانيا منذ 24 فبراير/شباط الماضي، وعلى إثر الحرب ظهرت عدد من الأزمات العالمية، في مقدمتها وقف إمدادات الطاقة الروسية، وارتفاع أسعار المواد الغذائية الأساسية.

المصدر : الجزيرة + وكالات