وصف علاقة البلدين بالمحورية.. وزير سعودي: سندعو وفدا تركيا لوضع خطة تعاون إعلامي

القصبي: تم التوافق مع الجانب التركي على وضع خطة عمل وعلى تحديد رؤساء لفرق العمل (الأناضول)

كشف وزير التجارة السعودي ووزير الإعلام المكلف ماجد القصبي -السبت- أنه ستتم دعوة وفد تركي إلى المملكة العربية السعودية خلال أسبوعين؛ لوضع خطة تعاون إعلامي وخارطة طريق للتعاون وتبادل الخبرات.

جاء ذلك في مقابلة خاصة أجرتها وكالة الأناضول مع القصبي، على هامش اليوم الثاني والأخير للاجتماع الثاني عشر لوزراء إعلام منظمة التعاون الإسلامي، المنعقد في إسطنبول.

وقال الوزير السعودي إنه عقد السبت اجتماعًا خاصًا مع نظيره رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية فخر الدين ألطون، وإنهما عملا على وضع خارطة طريق محددة المعالم بأهداف محددة على مسارات مختلفة.

وأضاف أن هذه الخطة تشمل مسار خطاب الإعلام الاقتصادي، والإعلام التجاري، والإعلام التسويقي، وتبادل الخبرات، وتتناول أيضًا إمكانية تبادل الخبرات أثناء فترة الحج، والاستفادة من وجود المحطات التلفزيونية التركية في المشاعر، وبثّها للنسك ومشاعر الحج.

وأكد القصبي أن هناك فرصا كبيرة للتعاون وتبادل الخبرات، مؤكدا التوافق على وضع خطة عمل وعلى تحديد رؤساء لفرق العمل، وقال إنه خلال أسبوعين ستتم دعوة وفد من تركيا لزيارة المملكة العربية السعودية، للتعرّف على ما لدى البلدين، لوضع خارطة طريق حيّز التنفيذ.

علاقات محورية وفرص واعدة

وتطرق القصبي إلى العلاقات التركية السعودية بالقول: السعودية وتركيا علاقتهما محورية وتاريخية، وهناك فرص كثيرة واعدة.

وأضاف أن المملكة اليوم تعيش تحوّلا غير مسبوق، فهناك فرص في قطاع التعدين وفرص في قطاعي السياحة والثقافة وفي المشاريع العملاقة الواعدة، سواء مشاريع نيوم ومشاريع البحر الأحمر ومشاريع القدية، وغيرها، من الترفيه والرياضة والتقنية والصحة والتعليم.

وتابع: ندعو المستثمرين والشركات التركية ورجال الأعمال والصناديق الاستثمارية التركية، إلى المملكة للتعرف على هذه الفرص.

وأشار القصبي إلى أنه سيكون هناك أيضا تواصل بين رجال الأعمال السعوديين ونظرائهم في تركيا، للتسويق والتعرف على الفرص، والخروج بفرص واعدة للطرفين.

والسبت، تسلمت تركيا من السعودية رئاسة الاجتماع الثاني عشر لوزراء إعلام منظمة التعاون الإسلامي الذي ينعقد في إسطنبول يومي 21 و22 أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

المصدر : وكالة الأناضول