الحكومة الأكثر يمينية منذ الحرب العالمية الثانية.. جورجيا ميلوني تتولى رسميا رئاسة وزراء إيطاليا

أصبحت جورجيا ميلوني أول امرأة تتولى منصب رئيس الوزراء في إيطاليا (الفرنسية)

تسلمت اليوم الأحد جورجيا ميلوني مهامها رئيسة للحكومة في إيطاليا، لتبدأ ولاية الحكومة الأكثر يمينية منذ الحرب العالمية الثانية.

واجتمع ماريو دراغي، الذي ترأس حكومة إيطاليا في فبراير/شباط 2021، مع زعيمة حزب "فراتيلي ديتاليا" (إخوة ايطاليا) اليميني المتطرف في قصر كيجي -مقر الحكومة- لأكثر من ساعة.

وبعد الاجتماع، سلم دراغي رئيسة الحكومة الجديدة رمزيًا الجرس الذي يستخدمه رئيس مجلس الوزراء لضبط المناقشات خلال اجتماعات المجلس.

وأعرب الاتحاد الأوروبي أمس السبت عن استعداده "للتعاون" مع حكومة ميلوني، التي شكرت القادة الأوروبيين قائلة إنها "مستعدة ومتحمسة للعمل" معهم.

كما عنونت صحيفة "لا ستامبا" (La Stampa) الإيطالية "ميلوني.. أول ظهور أوروبي"، في حين كتبت صحيفة "كورييرا ديلا سيرا" (Corriere della Sera) "ميلوني.. إلى العمل بفخر".

وقال البابا فرانشيسكو في ساحة القديس بطرس اليوم الأحد، مع بداية حكومة جديدة "نصلي من أجل الوحدة والسلام في إيطاليا".

وأدت أول امرأة تتولى منصب رئيسة الوزراء اليمين الدستورية أمس السبت، متعهدة بأن تكون مخلصة للجمهورية الإيطالية، وأن تعمل "من أجل مصالح الأمة حصرا".

كما أدى اليمين الدستورية 24 وزيرا في حكومة ميلوني، 5 منهم من التكنوقراط لا يمثلون أي حزب.

ومن أبرز الشخصيات المتحالفة مع ميلوني، رئيس الوزراء السابق سيلفيو برلسكوني، وزعيم حزب الرابطة اليميني ماتيو سالفيني، المعروف عنهما إعجابهما بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وترأس ميلوني (45 عاما) حزب إخوة إيطاليا القومي، وقد حققت الفوز في الانتخابات الشهر الماضي في إطار تحالف للأحزاب المحافظة يضم حزب "فورزا إيطاليا" بزعامة سيلفيو برلسكوني وحزب "الرابطة" بزعامة ماتيو سالفيني.

المصدر : الجزيرة + وكالات