جبهة تيغراي تعلن قرارها بشأن المشاركة بمفاوضات السلام في جنوب أفريقيا

مليشيات إثيوبية على جبهات القتال شمال البلاد (الفرنسية-أرشيف)

أكد متحدث باسم جبهة تحرير تيغراي في إثيوبيا، اليوم الجمعة، أن الجبهة ستشارك في محادثات سلام من المقرر أن تستضيفها جنوب أفريقيا الاثنين المقبل، بدعوة من الاتحاد الأفريقي؛ في محاولة لإنهاء الحرب المستمرة منذ نحو عامين في إقليم تيغراي.

وقال المتحدث باسم الجبهة كينديا غيبريهيوت لوكالة الصحافة الفرنسية "وفدنا سيكون موجودا" الاثنين في جنوب أفريقيا.

ولم يؤكد الاتحاد الأفريقي أو بريتوريا بعد حصول هذه المفاوضات التي أعلنتها الحكومة الإثيوبية.

وفي وقت سابق اليوم الجمعة، قال رضوان حسين مستشار الأمن القومي لرئيس الوزراء الإثيوبي "أبلغتنا مفوضية الاتحاد الأفريقي بأن محادثات السلام ستعقد في 24 أكتوبر/تشرين الأول 2022 في جنوب أفريقيا، وأكدنا التزامنا بالمشاركة".

وأضاف في تغريدة على تويتر "لكننا نشعر بالاستياء لأن البعض مصمم على استباق محادثات السلام ونشر مزاعم كاذبة ضد الإجراءات الدفاعية".

وكان من المقرر انخراط الحكومة وجبهة تحرير تيغراي في المحادثات قبل هذا الموعد، لكن الصراع تصاعد في المنطقة خلال الأيام الأخيرة.

وتعهدت الحكومة هذا الأسبوع بالسيطرة على المطارات والمواقع الفدرالية الأخرى من المتمردين، في إطار "إجراءات دفاعية".

المصدر : الجزيرة + وكالات