"أعطوه موعدا ليأتي".. أردوغان يوافق على استقبال رئيس وزراء السويد

Turkey's President Tayyip Erdogan visits Serbia
أردوغان أكد على شرط تسليم فنلندا والسويد مطلوبين لأنقرة كي تتم الموافقة على انضمامهما للناتو (رويترز)

وافق الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، على استقبال رئيس الوزراء السويدي أولف كريسترسون الذي كان قد أعرب قبل يوم عن استعداده للذهاب "فورًا" إلى تركيا للحصول على موافقة أنقرة على انضمام بلاده إلى حلف شمال الأطلسي (ناتو).

وقال أردوغان على متن طائرته العائدة من أذربيجان، وفق ما ذكرت عدة وسائل إعلام تركية، اليوم الجمعة، "طلب رئيس الوزراء السويدي الجديد أن يتمّ استقباله. قلت لأصدقائنا: أعطوه موعدًا ليأتي، سنبحث هذه المسائل معه في بلدنا".

وأكد أردوغان الذي يهدد بمنع انضمام السويد وفنلندا إلى الناتو، من جديد أن البرلمان التركي لن يصادق على انضمام الدولتين الشماليتين طالما لم تلبيا طلبات تسلم مطلوبين قدمتها أنقرة. وقال "يجب توقيف هؤلاء الإرهابيين.. وتسليمهم لنا".

ويتهم الرئيس التركي كلا من السويد وفنلندا بحماية مقاتلين أكراد خصوصا من حزب العمال الكردستاني ووحدات حماية الشعب التي تعتبرها أنقرة "إرهابية".

وحتى الآن، صادقت 28 من أصل 30 من دول الحلف الأطلسي على انضمام السويد وفنلندا. والمجر وتركيا هما الدولتان الوحيدتان اللتان لم توافقا نهائيا على انضمام البلدين.

وأشاد وزير الخارجية السويدي الجديد توبياس بيلستروم، بالأنباء "الإيجابية جدًّا" بشأن الزيارة إلى أنقرة، لدى وصوله إلى فنلندا في أول زيارة رسمية له منذ تولي كريسترسون منصبه.

وأضاف "سيكون نطاق المفاوضات واسعًا" بشأن الاتفاقية الموقعة في يونيو/حزيران الماضي بين الأطراف الثلاثة.

وخلال قمة لحلف شمال الأطلسي في مدريد في نهاية يونيو/حزيران، وقّع وزراء الخارجية التركي والسويدي والفنلندي مذكرة تفتح المجال أمام هذين البلدين للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي.

ولكن الرئيس التركي هدد باستخدام الفيتو في حال لم تُلبَّ شروطه.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية