تحدث عن تفجير جسر القرم.. زيلينسكي يتهم الروس بالتخطيط لتدمير سد كاخوفكا وإغراق 80 بلدة أوكرانية

Ukrainian President Volodymyr Zelenskyy
زيلينسكي اتهم روسيا بالعمل على جعل شبكة المياه الأوكرانية ساحة معركة في الشتاء (الأناضول)

تحدث الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أمس الخميس عن التفجير الذي ضرب مؤخرا الجسر الرابط بين روسيا وشبه جزيرة القرم، وفي الوقت ذاته اتهم الروس بالتخيط لتفجير سد للطاقة الكهرومائية؛ مما قد يؤدي إلى غرق 80 بلدة أوكرانية.

ونفى زيلينسكي تورط بلاده في تفجير جسر القرم، وقال إن السبب الحقيقي وراء التفجير قد يكون صراعا بين القوى في روسيا.

وكان تفجير قوي ألحق أضرارا بالجسر الرابط بين روسيا وجزيرة القرم في الثامن من أكتوبر/تشرين الأول الجاري، وألقت موسكو اللوم على كييف.

ووفق تقارير غربية، فإن التفجير سبّب مزيدا من المشكلات اللوجيستية للقوات الروسية في جنوب أوكرانيا.

وفي وقت سابق، قالت وزارة الدفاع البريطانية "مع ضغوط الوجود الروسي في خيرسون وتدهور طرق الإمداد عبر القرم؛ أصبح خط الاتصال الأرضي عبر زاباروجيا أوبلاست أكثر أهمية لاستمرار الاحتلال الروسي".

وأضافت أن القوات الروسية في جنوب أوكرانيا ستزيد -على الأرجح- تدفق الإمدادات اللوجيستية عبر "ماريوبول" في محاولة لتعويض تقلص الحركة عبر الجسر.

معركة الشتاء

في سياق متصل، اتهم زيلينسكي من وصفهم "بالإرهابيين الروس" بتلغيم سد كاخوفكا للطاقة الكهرومائية تمهيدا لكارثة واسعة في جنوب أوكرانيا، وفق تعبيره.

وأضاف أن تدمير السد سيحدث فيضانات واسعة في 80 منطقة، ويترك محطة زاباروجيا النووية من دون مياه للتبريد.

واتهم الرئيس الأوكراني روسيا بتحويل شبكة الكهرباء الأوكرانية إلى "ساحة معركة" عبر استهدافها بضربات جوية لشلّ البلاد مع اقتراب فصل الشتاء.

وأضاف الرئيس الأوكراني أنه "في حالة تدمير السدّ تختفي قناة شمال القرم"، وستكون "كارثة واسعة النطاق".

وجاء في تصريحات الرئيس الأوكراني أن "لدينا معلومات تفيد بأن الإرهابيين الروس فككوا السد ووحدات محطة كاخوفكا الكهرومائية، وإذا فجر الإرهابيون الروس هذا السد فإن أكثر من 80 بلدة -بما في ذلك خيرسون- ستكون في منطقة الفيضانات السريعة".

وقال "يمكن أن يتأثر مئات الآلاف من الناس. إن مثل هذا الهجوم الإرهابي الروسي يمكن أن يترك محطة الطاقة النووية في زاباروجيا من دون ماء للتبريد، لأن مياه محطة الطاقة النووية تأتي من سد كاخوفكا".

المصدر : الجزيرة + وكالات