التقط صورا لمطار ومروحية للجيش.. النرويج تعتقل روسيا ثانيا لاستخدامه طائرة مسيرة وسط إجراءات أمنية مشددة

Armed police stand guard outside the main building of Losby Manor during the opening of the Oslo Forum, Norway June 16, 2015. The forum convenes conflict mediators and other key peace process actors and is co-hosted by the Norwegian Foreign Ministry and the Centre for Humanitarian Dialogue. REUTERS/Heiko Junge/NTB Scanpix ATTENTION EDITORS - THIS IMAGE HAS BEEN SUPPLIED BY A THIRD PARTY. NORWAY OUT. NO COMMERCIAL OR EDITORIAL SALES IN NORWAY. NO COMMERCIAL SALES. THIS P
عناصر من الشرطة في شوارع العاصمة النرويجية أوسلو (رويترز- أرشيف)

أعلنت الشرطة النرويجية -اليوم السبت- أنها أوقفت مواطنا روسيا بحوزته طائرة مسيّرة ومعدات للتصوير، بعدما شوهد وهو يلتقط صورا لمطار في أقصى الشمال، في ثاني عملية توقيف مماثلة خلال أسبوع.

وأضافت الشرطة أنها ضبطت عددا كبيرا من معدات التصوير، ومنها طائرة مسيرة وعدد من بطاقات الذاكرة، خلال عملية اعتقال الرجل البالغ من العمر 51 عاما -أمس الجمعة- الذي اعترف باستخدام الطائرة المسيرة في النرويج.

يأتي ذلك بينما شددت النرويج -التي باتت مصدر الغاز الرئيسي لأوروبا- الإجراءات الأمنية حول منشآت النفط والغاز على أراضيها، بعد طلعات غامضة لطائرات مسيرة بالقرب من هذه البنى التحتية، وتخريب مفترض لخطي الغاز "نورد ستريم" 1 و2 في بحر البلطيق القريب.

وكغيرها من الدول الغربية، منعت النرويج الأفراد والكيانات الروسية من التحليق فوق أراضيها، ردا على الحرب الروسية في أوكرانيا. وينص القانون على عقوبة السجن لمدة تصل إلى 3 سنوات للمخالفين.

وقال المدعي العام بالشرطة جاكوب بيرغ -في بيان- "من بين المواد المضبوطة التي راجعناها شاهدنا صورا من مطار تشيركينس وصورا لطائرة مروحية بيل التابعة لقوات الدفاع".

وقال بيرغ إن جهاز الأمن التابع للشرطة النرويجية "بي إس تي" (BST) يعمل كذلك في هذه القضية.

وقالت الشرطة إنها تسعى لاستصدار أمر من المحكمة باحتجاز الرجل لمدة 4 أسابيع.

وقال المتهم للشرطة إنه دخل النرويج عبر نقطة ستورسكوغ الحدودية الشمالية -الخميس الماضي- وكان في طريقه إلى أرخبيل سفالبارد في القطب الشمالي.

وهذه ثاني عملية اعتقال خلال أسبوع واحد لمواطن روسي لاستخدامه طائرات مسيرة في النرويج؛ إذ أُوقف فيتالي روستانوف (50 عاما) خلال الأسبوع الجاري في القطب الشمالي في المعبر الحدودي الوحيد بين النرويج وروسيا (ستورسكوغ)، حسب الشرطة النرويجية.

وأقرّ روستانوف بأنه "قام بالتصوير وبتشغيل طائرة مسيرة لأغراض خاصة، وأكد أنه يحب التقاط الصور وأنه مصور"، حسبما أفادت الشرطة.

وكان يحمل جوازَي سفر روسيين وجواز سفر إسرائيليا عندما تم القبض عليه في أثناء محاولته العودة إلى روسيا.

ويفيد قرار القضاء بأن روستانوف كان موجودا في النرويج منذ أغسطس/آب الماضي، واعترف بأنه قام بإطلاق الطائرات المسيرة لتحلق "في جميع أنحاء البلاد". وكان بحوزته 4 تيرابايت من الصور ومقاطع الفيديو التي تم تشفير بعضها.

ورفعت النرويج مستويات التأهب الأمني منذ رصد عدة طائرات مسيرة بالقرب من مرافق بنيتها التحتية للنفط والغاز في الأسابيع الماضية، ومنذ واقعة التسريب في خطي أنابيب الغاز نورد ستريم في بحر البلطيق يوم 26 سبتمبر/أيلول الماضي.

وتعد النرويج حاليا أكبر مورد للغاز في أوروبا، بعد الانخفاض الحاد للواردات من روسيا.

المصدر : وكالات