الخارجية الأميركية: لا تزال لدى واشنطن مصالح متعددة مع السعودية

United States and Saudi Arabia flag together realtions textile cloth fabric texture
واشنطن أكدت حرصها على ألا تضرّ الخطوات التي تتخذها بمصالح الأمن القومي الأوسع للولايات المتحدة (غيتي)

قال فيدانت باتيل نائب المتحدث باسم الخارجية الأميركية إنه لا تزال لدى واشنطن مصالح متعددة مع السعودية، إضافة إلى أنها تراعي سلامة أكثر من 70 ألف مواطن أميركي يعيشون في المملكة.

وقال باتيل خلال مؤتمر صحفي الجمعة "لا تزال لدينا مصالح متعددة في علاقتنا الثنائية مع السعودية، جزء منها طبعا يتعلق بالجانب الأمني، وهناك الاستقرار الإقليمي".

وأضاف أنه "إلى جانب هذا، هناك نحو 70 ألف مواطن أميركي يعيشون في المملكة، نواصل مراعاة سلامتهم، وكذلك مصالح الأمن القومي الأوسع للولايات المتحدة في المنطقة، والتأكد من أن الخطوات التي نتخذها لا تضر بتلك المصالح".

وكانت السعودية رفضت تصريحات أميركية تضمّنت وصف قرار "أوبك بلس" بأنه انحياز للمملكة في صراعات دولية، وذلك بعد اعتراض الولايات المتحدة على خفض إنتاج النفط الأسبوع الماضي.

وقال بيان لوزارة الخارجية السعودية إن الرياض لا تقبل الإملاءات، وترفض مساعي تحوير أهدافها لحماية الاقتصاد العالمي من تقلبات أسعار النفط.

وكان الرئيس الأميركي جو بايدن قد قال في وقت سابق هذا الأسبوع إنه ستكون هناك تداعيات على علاقات الولايات المتحدة مع السعودية، بعد إعلان مجموعة "أوبك بلس" لمنتجي النفط الأسبوع الماضي خفض الإنتاج بواقع مليوني برميل يوميا.

وأعلنت أوبك بلس -التي تضم منظمة أوبك وحلفاء من بينهم روسيا- عن خطط خفض إنتاج الخام، بعد أسابيع من الضغط من قبل مسؤولين أميركيين ضد مثل هذا القرار.

واتهمت الولايات المتحدة الرياض بالانحياز إلى جانب روسيا، التي ترفض محاولات غربية لوضع سقف لسعر النفط الروسي بسبب حربها في أوكرانيا.

المصدر : الجزيرة