بإشراف شخصي من كيم جونغ أون.. كوريا الشمالية تختبر مجددا صواريخ كروز إستراتيجية بعيدة المدى

North Korean leader Kim Jong Un observes new weapons test to enhance nuclear capabilities-KCNA
كيم جونغ أون أعرب عن "رضاه البالغ" على التجربة الصاروخية الجديدة (رويترز)

أعلنت كوريا الشمالية أنها أطلقت أمس الأربعاء صاروخي كروز إستراتيجيين بعيدي المدى، في تجربة هي الأحدث ضمن سلسلة اختبارات صاروخية ترمي من خلالها بيونغ يانغ لاستعراض قدراتها التكتيكية النووية.

وقالت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية إن الزعيم كيم جونغ أون أعرب عن "رضاه البالغ" عن هذه التجربة التي أشرف عليها شخصيا من مكان إطلاق الصاروخين، مشيرة إلى أنهما حلّقا فوق البحر مسافة ألفي كيلومتر.

وأضافت الوكالة أن الصاروخين أصابا هدفيهما، لكنها لم تحدد ماهية هذين الهدفين.

وأعلنت كوريا الشمالية هذا الأسبوع أن تجاربها الصاروخية الأخيرة تضمنت تدريبات لمحاكاة ضربة "نووية تكتيكية" لكوريا الجنوبية.

وقالت الوكالة إن كيم "أعرب عن بالغ تقديره لقدرات رد الفعل العالية لقواتنا القتالية النووية".

وكانت وسائل إعلام رسمية في كوريا الشمالية قد كشفت الاثنين الماضي عن أن الزعيم كيم جونغ أون أشرف على تدريبات جرت على مدى أسبوعين تحاكي توجيه ضربات نووية تكتيكية، ردا على مناورات بحرية اشتركت فيها مؤخرا قوات كوريا الجنوبية مع نظيرتها الأميركية، وشاركت فيها حاملة الطائرات "رونالد ريغان".

وخلال تلك التدريبات أطلقت بيونغ يانغ 7 صواريخ باليستية، حلق أحدها فوق اليابان للمرة الأولى منذ عام 2017.

المصدر : وكالات