كوريا الشمالية ترسل مقاتلات باتجاه الجنوب وزعيمها يعلق: الاختبار الناجح للصواريخ تحذير لأعدائنا

الزعيم الكوري الشمالي خلال إشرافه على تدريبات لاختبار قدرات بلاده العسكرية (وكالة الأنباء الأوروبية)

أجرت كوريا الشمالية اليوم الخميس تجربة صاروخية جديدة وأرسلت طائراتها المقاتلة للتحليق قرب الحدود مع كوريا الجنوبية، في وقت اعتبر فيه الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون اختبار صواريخ إستراتيجية بعيدة المدى تحذيرا واضحا لمن وصفهم بالأعداء.

وأكدت هيئة الأركان الكورية الجنوبية إطلاق القوات الكورية الشمالية صاروخا باليستيا قصير المدى، في حين تحدثت وزارة الدفاع اليابانية عن إطلاق صاروخين باليستيين سقطا خارج المنطقة الاقتصادية اليابانية.

ويأتي هذا التطور بعد يوم من إطلاق كوريا الشمالية صاروخي كروز إستراتيجيين بعيدي المدى، في تجربة أشرف عليها الرئيس كيم جونغ أون، وتعد الأحدث ضمن سلسلة اختبارات صاروخية ترمي من خلالها بيونغ يانغ لاستعراض قدراتها التكتيكية النووية.

ونقلت وكالة أنباء كوريا الشمالية اليوم عن كيم قوله إن الاختبار الناجح للصواريخ أمس "تحذير واضح وصريح لأعدائنا".

وفي الآونة الأخيرة، تسارعت وتيرة التجارب الصاروخية الشمالية، مما دفع الولايات المتحدة وحلفاءها في جنوب شرق آسيا للاعتقاد بأن بيونغ يانغ قد تقدم على تجربة نووية جديدة. وفي المقابل، نفذت الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية مؤخرا مناورات مشتركة تم خلالها إطلاق صواريخ والتدرب على إصابة أهداف في البحر.

وفي حادثة أخرى من شأنها أن تزيد منسوب التوتر بين الجارتين، أكد جيش كوريا الجنوبية أن 10 طائرات حربية كورية شمالية حلقت اليوم على بعد 25 كيلومترا من الحدود المشتركة، مؤكدا أنه رد بإرسال طائرات بعضها مقاتلات من طراز "إف-35" (F-35).

الجيش الكوري الشمالي خلال تدريبات باستخدام المدفعية الثقيلة بعيدة المدى (وكالة الأنباء الأوروبية)

إجراءات مضادة

في المقابل، قال الجيش الكوري الشمالي إنه اتخذ ما وصفها بـ"إجراءات عسكرية مضادة قوية" ردا على ما قال إنها تدريبات بإطلاق نيران المدفعية من قبل القوات الكورية الجنوبية لمدة 10 ساعات قرب الحدود.

ووصف الجيش الكوري الشمالي تلك التدريبات بالتصرف الاستفزازي من جيش كوريا الجنوبية في منطقة الجبهة الأمامية، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الرسمية في بيونغ يانغ.

يذكر أن القوات الكورية الشمالية نفت في الفترة من 25 سبتمبر/أيلول إلى التاسع من أكتوبر/تشرين الأول إجراء تدريبات عسكرية شملت الصواريخ الباليستية والمدفعية ذات المدى البعيد.

المصدر : الجزيرة + وكالات