الاتحاد الأوروبي: نحن لا نخادع وسنقضي على الجيش الروسي إذا استخدم بوتين النووي

European Union for Foreign Affairs and Security Policy Josep Borrell speaks to the media during a news conference in Panama City
مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل (رويترز)

هدد مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل بالقضاء على الجيش الروسي كليا في حال استخدم الرئيس فلاديمير بوتين السلاح النووي ضد أوكرانيا.

وشدد المسؤول الأوروبي الخميس على جدية الدول الغربية والولايات المتحدة في اتخاذ رد عسكري قوي ضد روسيا إذا ضربت أوكرانيا بسلاح نووي.

وجاء في تصريحات بوريل إن "بوتين يقول إنه لا يخادع بشأن التهديد النووي. يجب عليه أن يفهم أن الدول الداعمة لأوكرانيا، الاتحاد الأوروبي ودوله الأعضاء والولايات المتحدة وحلف الناتو، هم بدورهم لا يخادعون".

وأضاف "أي هجوم نووي ضد أوكرانيا سيولد ردا، ليس ردا نوويا بل ردا عسكريا قويا من شأنه أن يقضي على الجيش الروسي".

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قال في أكثر من مناسبة إنه سيتخذ كل الإجراءات للدفاع عن مصالح بلاده، بما في ذلك استخدام السلاح النووي إذا اقتضت الضرورة.

وقد أدان زعماء غربيون تهديد روسيا باستخدام السلاح النووي، وهددوها بعواقب وخيمة إذا ما نفذت هذا التهديد.

عواقب وخيمة

ومن جانبه، قال الأمين العام لحلف الناتو "ستكون هناك عواقب وخيمة إذا استخدمت روسيا أسلحة نووية، أي نوع من الأسلحة النووية ضد أوكرانيا".

وتابع "لن نتطرق إلى كيفية ردنا، لكن ذلك سيغير جذريا طبيعة الصراع. سيعني أن خطا فاصلا بالغ الأهمية قد تم تجاوزه".

وأشار إلى أن الغرض الأساسي من الردع النووي لدى الحلف هو الحفاظ على السلام ومنع التعدي على الدول المتحالفة فيه، وبالتالي فإن الملابسات والظروف التي تدفعه لاحتمال استخدام السلاح النووي "بعيدة للغاية".

لكن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أكد أن بلاده لا تريد حربا عالمية، داعيا نظيره الروسي فلاديمير بوتين إلى وقف الحرب واحترام وحدة الأراضي الأوكرانية.

وأضاف -في تغريدة على موقع تويتر- "نساعد أوكرانيا للمقاومة على أرضها، وليس لمهاجمة روسيا على الإطلاق. يجب على (الرئيس) فلاديمير بوتين وقف هذه الحرب واحترام وحدة الأراضي الأوكرانية".

المصدر : وكالات