76 قتيلا في حادث انقلاب قارب في نيجيريا

قال الرئيس النيجيري محمد بخاري، أمس الأحد، إن عدد القتلى في حادث انقلاب قارب في ولاية أنامبرا بجنوب شرق نيجيريا ارتفع إلى 76.

وكان مسؤولون قد ذكروا السبت أن القارب انقلب يوم الجمعة وسط فيضانات عارمة بمنطقة أوغبارو في أنامبرا، وأن ما لا يقل عن 10 أشخاص لقوا حتفهم في حين بلغ عدد المفقودين 60.

لكن الرئيس النيجيري قال على تويتر مساء أمس الأحد إن سلطات الطوارئ أكدت ارتفاع عدد القتلى.

وأضاف بخاري أن السلطات تعمل على إنقاذ الركاب أو انتشال أي مفقودين، مشيرا إلى أنه وجه الوكالات المعنية للتحقق من بروتوكولات السلامة لمنع وقوع مثل هذه الحوادث في المستقبل.

كما ذكر مكتب بخاري في بيان أن "القارب الذي كان (على ما يبدو) يقل 85 شخصا يُعتقد أنه انقلب في أعقاب فيضانات في منطقة أوغبارو بالولاية، وخدمات الطوارئ أكدت أن عدد القتلى بلغ 76".

وقال رئيس وكالة إدارة الطوارئ في ولاية أنامبرا إنه تم إنقاذ 15 شخصا حتى مساء أول أمس السبت.

وذكر منسق الوكالة الوطنية لإدارة الأحوال الطارئة ثيكمان تانيمو أن "منسوب المياه مرتفع جدا ويعرّض عملية البحث والإنقاذ لمخاطر كبرى".

ولفت إلى أن الوكالة طلبت من سلاح الجو النيجيري توفير مروحيات لاستخدامها في عملية الإنقاذ.

وأنامبرا واحدة من 29 ولاية، من أصل 36 ولاية في نيجيريا، تعرضت لفيضانات شديدة هذا العام. وجرفت مياه الفيضانات منازل ومحاصيل وأضرت بما لا يقل عن نصف مليون شخص.

وقال أحد السكان، ويدعى أفام أوجين، لوكالة رويترز إن الفيضانات دمرت الطريق الرئيسي الذي يربط 8 تجمعات سكنية بباقي أنحاء المنطقة مما دفع السكان للتحرك على متن قوارب.

وأضاف أن القارب المنكوب محلي الصنع ويسع ما يزيد على 100 راكب، وأن محرك القارب تعطل وقلبته الأمواج بعد فترة وجيزة من انطلاقه.

وغالبا ما تشهد نيجيريا حوادث قوارب بسبب حمولاتها الزائدة والسرعة وقلة الصيانة وتجاهل قواعد الملاحة.

المصدر : وكالات