هجمات سيبرانية روسية تستهدف المواقع الإلكترونية لمطارات أميركية وتعطلها

أفادت وسائل إعلام أميركية بأن عددا من المواقع الإلكترونية لمطارات كبيرة في الولايات المتحدة تعرّضت لهجمات إلكترونية -اليوم الاثنين- من داخل روسيا، وأن عمليات مراقبة الملاحة الجوية والاتصالات وأمن النقل لم تتأثر.

ونقلت شبكة "إيه بي سي" (ABC) الأميركية عن مسؤول كبير قوله "إنه أمر مزعج"، حيث أدت الهجمات إلى "منع وصول الجمهور" إلى المواقع الإلكترونية التي تبلغ عن أوقات الانتظار والازدحام في المطارات.

وفي الثالثة صباحا بالتوقيت المحلي، تمَّ إبلاغ وكالة الأمن السيبراني وأمن البنية التحتية في الولايات المتحدة بأن نظام مطار لاغوارديا -أحد مطارات نيويورك- أصيب بهجوم، وتمت استعادته خلال فترة قصيرة، ثم توالت البلاغات من مدن أخرى.

ومن بين مواقع المطارات المستهدفة، مطار دي موين الدولي في ولاية أيوا، ومطار لوس أنجلوس الدولي، ومطار شيكاغو أوهير الدولي، ومطار هارتسفيلد جاكسون أتلانتا الدولي. لكن هذه المواقع استعادت نشاطها في وقت لاحق.

كما تعرض موقع "فلاي لاكس" (FlyLAX) الإلكتروني لتعطيل جزئي، قبل أن يستعيد نشاطه لاحقا.

ولم تتعرض أنظمة المطارات الداخلية للخطر، ولم تحدث اضطرابات تشغيلية، ويعمل المهندسون والمبرمجون على إغلاق الثغرات التي تسلل منها القراصنة الروس.

المصدر : وكالات