بعد هجمات روسية واسعة.. الصين تدعو لوقف التصعيد وبريطانيا تؤكد ضعف بوتين

Multiple Explosions In Kyiv
هجمات عدة متزامنة على كييف ومدن أوكرانية أخرى خلّفت قتلى وجرحى من المدنيين (غيتي)

دعت الصين اليوم الاثنين إلى وقف التصعيد، وذلك بعد سلسلة انفجارات هزت مدنا عديدة في أنحاء أوكرانيا على نحو متزامن صباحا، مخلفة قتلى وجرحى، في حين استنكرت لندن الهجوم الروسي.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية ماو نينغ -في إفادة صحفية- "نأمل وقف التصعيد قريبا".

من جهته، كتب وزير الخارجية البريطاني جيمس كليفرلي على تويتر "إطلاق روسيا صواريخ على مناطق مدنية في أوكرانيا أمر غير مقبول"، وأضاف "هذا دليل على ضعف (الرئيس الروسي فلاديمير) بوتين وليس على قوته".

وقال وزير الخارجية الهولندي فوبكه هوكسترا إنه لا يمكن لبوتين أن ينتصر في هذه الحرب، مؤكدا وقوف بلاده إلى جانب الشعب الأوكراني.

كما دانت وزارة الخارجية الإستونية بشدة الهجمات الصاروخية المستمرة على كييف وزاباروجيا ودنيبرو ومدن أوكرانية أخرى.

من جهة أخرى، أعلنت مولدوفا أن صواريخ كروز التي أطلقتها القوات الروسية على أوكرانيا عبرت مجالها الجوي، واستدعت سفير موسكو للحصول على توضيحات.

وقال وزير خارجية مولدوفا نيكو بوبيسكو -على تويتر- إن 3 صواريخ كروز "أُطلقت باتجاه أوكرانيا صباح اليوم من سفن روسية في البحر الأسود عبرت المجال الجوي لمولدوفا"، وأضاف أنه أمر باستدعاء السفير الروسي لتقديم توضيحات.

ردود فعل أوروبية غاضبة

وعبّر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن قلقه البالغ حيال الضربات التي أودت بضحايا مدنيين، وأكد -في بيان صادر عن مكتبه- دعمه التام والكامل للرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، والتزام فرنسا زيادة دعمها لأوكرانيا، ومن ذلك مجال المعدات العسكرية.

من ناحيته، وصف وزير الخارجية البولندي زبينيو راو الضربات الصاروخية الروسية التي استهدفت أوكرانيا الاثنين بأنها "جريمة حرب".

كما أعرب مسؤول الشؤون الخارجية للاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل عن "صدمته العميقة" حيال الضربات الصاروخية الروسية، وقال إن مزيدا من الدعم العسكري في طريقه لأوكرانيا من الاتحاد الأوروبي.

وهزت سلسلة انفجارات مدنا أوكرانية عدة صباح اليوم الاثنين، وقال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إنه "في اليوم 299 للحرب يحاولون (الروس) تدميرنا ومسح وجودنا عن وجه الأرض"، مؤكدا سقوط قتلى وجرحى جراء "انفجارات في كل أوكرانيا".

وذكر زيلينسكي أن الأهداف اختيرت بعناية "لإحداث أكبر قدر من التدمير"، موضحا أن الضربات الروسية استهدفت البنية التحتية للطاقة والمدنيين.

كما صرح رئيس الأركان الأوكراني الجنرال فاليري زالوجني بأن 75 صاروخا أطلقت باتجاه مختلف مناطق أوكرانيا، وأن قواته أسقطت 41 منها.

وفي حصيلة أولية، أعلن مستشار وزير الداخلية الأوكراني سقوط 8 قتلى وأكثر من 20 جريحا جراء قصف العاصمة كييف.

المصدر : وكالات