ليبيا.. عشرات النواب يدعمون حكومة الدبيبة

جلسة لمجلس النواب خلال تنصيب رئيس الوزراء الدبيبة في مدينة طبرق شرق ليبيا في 15 مارس/آذار 2021 (رويترز)

أعلن 62 نائبا في مجلس النواب الليبي دعمهم استمرار عمل حكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبد الحميد الدبيبة، مع إدخال تعديل وزاري يسمح لها بفرض سلطتها على كامل البلاد، وسط تأكيد أممي على ضرورة أخذ مطالب الناخب الليبي بعين الاعتبار.

جاء ذلك ضمن مبادرة أعلن عنها هؤلاء النواب الليلة الماضية، وتتوافق بموجبها السلطتان التشريعية والتنفيذية على جملة من القضايا للخروج من الانسداد السياسي الحالي، الذي أدى إلى عدم إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية بموعدها في 24 ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وتؤكد المبادرة -التي تم الإعلان عن تفاصيلها في بيان موقع من 62 نائبا وحصل مراسل وكالة الأناضول على نسخة منه- على أن الاستحقاق الانتخابي البرلماني والرئاسي لا رجوع عنه، وعلى ضرورة العمل الجاد والصادق من أجل تحقيقه في أقرب الآجال الممكنة بالتوافق مع الأجسام المعنية.

وجاء الإعلان عن المبادرة التي حملت توقيع 62 نائبا، بعد ساعات من لقاء الدبيبة بعدد من النواب في العاصمة طرابلس.

والأسبوع الماضي، اعتبر رئيس مجلس النواب عقيلة صالح أن حكومة الدبيبة منتهية الولاية، استنادا لقرار مجلس النواب سحب الثقة منها وانتهاء أجل الثقة الممنوحة لها في 24 ديسمبر/كانون الأول الماضي، ودعا إلى وجوب إعادة تشكيلها.

ويبلغ عدد أعضاء مجلس النواب 200، لكن العدد الفعلي حاليا هو نحو 170، ولا يمكن تحديده بدقة جراء وفيات واستقالات فردية.‎

وجراء خلافات بين المؤسسات الرسمية الليبية حول قانون الانتخاب، ودور القضاء في العملية الانتخابية، تعذر إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية كانت مزمعة في 24 ديسمبر/كانون الأول الماضي.

Libyan dialogue forum postponed until next week
وليامز: أي حل يجب أن يأخذ في الاعتبار مطلب الناخب الليبي (الأناضول)

اتفاق ومقترحات

وحتى الآن لم يتم الاتفاق على تاريخ جديد للانتخابات؛ إذ اقترحت مفوضية الانتخابات الليبية تأجيلها إلى 24 يناير/كانون الثاني الجاري؛ وهو ما لم يحدث، فيما اقترح مجلس النواب إجراءها بعد 6 أشهر.

ويأمل الليبيون أن يساهم إجراء انتخابات برلمانية ورئاسية في إنهاء صراع مسلح عانى منه لسنوات بلدهم الغني بالنفط.

يأتي ذلك بينما قالت ستيفاني وليامز المستشارة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة بشأن ليبيا إنها أكدت لعدد من أعضاء المجلس الأعلى للدولة التقتهم في طرابلس أن أي حل يجب أن يأخذ في الاعتبار مطلب الناخب الليبي بضرورة إجراء انتخابات ضمن الإطار الزمني الذي حددته خارطة طريق ملتقى الحوار السياسي الليبي.

وأوضحت وليامز أن أعضاء المجلس الأعلى للدولة الذين التقتهم شددوا بدورهم على أهمية إجراء الانتخابات على أساس دستوري.

المصدر : الجزيرة + الأناضول