من "هوس الأخبار السيئة" إلى الاعتناء بالصحة النفسية وأماكن السفر.. ما أشهر المواضيع التي بحث عنها الناس في 2021؟

ارتفع معدل البحث في غوغل عن مكان للسفر 3 أضعاف في العام 2021 مقارنة بمستويات ما قبل جائحة كورنا (غيتي)

أصدر محرك البحث الشهير "غوغل" (Google) تقريرا عن أشهر المواضيع التي بحث عنها الناس عام 2021، وجاءت في معظمها انعكاسا للأحداث العالمية، كما تركت جائحة كورونا تأثيرها على توجهات الناس الشخصية وطريقة تفكيرهم.

وارتفع البحث عن "هوس تصفح الأخبار السلبية" في 2021 أكثر من أي وقت مضى في العالم. وهوس تصفح الأخبار السلبية هو الاستمرار في قراءة الأخبار السيئة على وسائل التواصل الاجتماعي وتوقع المزيد منها.

ورغم أن هذا المصطلح موجود منذ 2018 إلا أن عمليات البحث عنه زادت أكثر من أي وقت مضى في يناير/كانون الثاني من 2021.

ويمكن أن تكون أحداث اقتحام الكونغرس الأميركي في ذات الشهر ساهمت في ذلك، حين اقتحم الآلاف من أنصار الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب مقر الكونغرس في محاولة لقلب نتيجة الانتخابات التي فاز فيها خصمه الديمقراطي جو بايدن.

وفي مارس/آذار انبهر العالم بالمقابلة التي أجرتها مقدمة البرامج الحوارية أوبرا وينفري مع الأمير هاري وزوجته ميغان، مما جعلها المقابلة الأكثر رواجا في تاريخ مؤشرات غوغل.

وكان الزوجان قد وجها -خلال المقابلة- اتهامات بالعنصرية للعائلة الملكية في المملكة المتحدة، والتي أغرقت الأسرة في أزمة عميقة، وأحدثت ضجة كبيرة في الأوساط الإعلامية البريطانية والعالمية.

كما كانت عبارة "كيف أساعد فلسطين" من عمليات البحث الأكثر رواجا في جميع أنحاء العالم في مايو/أيار 2021، وذلك بعد اعتداءات وحشية بدأتها الشرطة الإسرائيلية ومستوطنون في مدينة القدس المحتلة وحي "الشيخ جراح"، منذ 13 أبريل/نيسان الماضي، إثر مساع إسرائيلية لإخلاء 12 منزلا من أصحابها الفلسطينيين وتسليمها لمستوطنين.

وبلغ التصعيد ذروته حين ردت الفصائل الفلسطينية المقاومة على الاعتداءات الإسرائيلية لتشن إسرائيل حربا على قطاع غزة لمدة 11 يوما، ما تسبب في تدمير المزيد من المباني السكنية ومئات الضحايا بين شهيد وجريح.

البحث عن التغير المناخي وأسبابه وصل إلى مستويات قياسية في عام 2012 (الفرنسية)

التغير المناخي

ومن المدن الكبرى إلى الجزر الاستوائية، بحث العالم عن "تأثير تغير المناخ" أكثر من أي وقت مضى ذلك العام، وكانت فيجي -وهي عبارة عن أرخبيل من الجزر البركانية جنوب المحيط الهادي- المكان الأكثر رواجا في عمليات البحث.

وشهد مؤتمر المناخ "كوب 26" (COP 26) -الذي انعقد في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي في غلاسكو بالمملكة المتحدة- التزامات عدة بشأن الوقود الأحفوري، وهو من الأسباب الرئيسية لظاهرة تغير المناخ.

وتعهدت 19 دولة على الأقل -من بينها دول تسجل فيها انبعاثات كبيرة كالولايات المتحدة وكندا- ومؤسسات مالية في غلاسكو بوقف تمويل مشاريع مصادر الطاقة الأحفورية التي لا تتوافق مع أنظمة احتجاز الكربون في الخارج، بحلول نهاية عام 2022.

وفي مبادرة أخرى روّجت لها الحكومة البريطانية، وقعت أكثر من 40 دولة على بيان لوقف استخدام الوقود الأحفوري، والتزمت بـ"إعلان الانتقال من الفحم إلى الطاقة النظيفة"، وقدّم العديد منها التزامات مماثلة. ورغم ذلك، فإن دولا كبيرة منخرطة في هذا القطاع، مثل أستراليا والصين والهند والولايات المتحدة واليابان وروسيا، لم تكن من البلدان الموقعة.

كما أصبحت عمليات البحث عن عبارة "هل التغيّر المناخي سببه الإنسان"، وعبارة "كيف يساعد أكل كميات أقل من اللحوم في إيقاف تغيّر المناخ" رائجة في المملكة المتحدة.

ميدان - "ميدان" يحاور طبيبة بجامعة "كينجز لندن" حول التعامل مع الصحة النفسية في ظل العزل الاجتماعي
معدل البحث عن الصحة النفسية ارتفع في 2021 أكثر من أي وقت مضى (الجزيرة)

الصحة النفسية

وبعيدا عن الأحداث العالمية، وصلت عمليات البحث عن التوكيدات الإيجابية الشخصية إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق في جميع أنحاء العالم في ذلك العام، وكانت عبارات "أنا أستحق"، و"أنا محبوب"، من أكثر التوكيدات النفسية بحثا في غوغل. كما ارتفع البحث عن "كيف أعتني بصحتي النفسية" أكثر من أي وقت مضى.

كما كانت عمليات البحث العالمية عن "أين يمكنني أن أسافر؟" أعلى بـ3 أضعاف في العام 2021 مقارنة بمستويات ما قبل جائحة كورنا، وربما يعود ذلك إلى رغبة الناس في البحث عن دول أقل تشددا في إجراءاتها الخاصة بالتعامل مع انتشار فيروس كورونا.

ومع تضرر الاقتصادات المحلية والعالمية بسبب الإغلاقات المتكررة التي تسببت بها جائحة كورونا؛ اضطر كثير من الشركات والمؤسسات إلى تسريح عدد من موظفيها، وارتفعت مؤشرات البحث عن فرص جديدة لريادة الأعمال، وكانت عمليات البحث عن "كيفية بدء نشاط تجاري" أكثر من عمليات البحث عن كيفية الحصول على وظيفة.

ومن طرائف البحث في 2021 أن محبي النباتات عندما قرروا الانتقال إلى منازل جديدة بحثوا عن "كيفية الانتقال مع النباتات" أكثر من البحث عن عبارة "كيفية الانتقال مع الأطفال" أو "كيفية الانتقال مع الحيوانات الأليفة" في جميع أنحاء العالم.

المصدر : مواقع إلكترونية