التحالف يعلن تدمير مخازن للطائرات المسيرة ومنصات إطلاق بلواء للحوثيين

Pro-government Yemeni forces gather in Yemen's Hodeida province near the city of Zabid on June 6, 2018. (Photo by NABIL HASSAN / AFP)
قوات الجيش اليمني استعادت مديرية عسيلان وقصف التحالف طال مواقع للحوثيين بمحافظة مأرب (الفرنسية-أرشيف)

قال التلفزيون السعودي إن التحالف الذي تقوده السعودية دمر 4 مخازن للطائرات المسيرة ومنصات إطلاق بلواء النقل العسكري التابع للحوثيين في العاصمة اليمنية صنعاء.

وكانت مصادر محلية يمنية قد أعلنت أن التحالف شن غارتين على معسكر النقل الثقيل في منطقة عصر بصنعاء.

وأمس السبت، استعادت قوات الجيش اليمني مديرية عسيلان في محافظة شبوة جنوب شرقي البلاد عقب معارك مع مسلحي جماعة الحوثي، فيما استمر التحالف بشن ضربات جوية على مواقع الحوثيين في محافظة مأرب شمال شرقي اليمن.

ونقلت وكالة الأناضول عن مصدر عسكري يمني قوله إن وحدات من ألوية العمالقة (تابعة للجيش)، أحكمت أمس سيطرتها على مركز مديرية عسيلان.

وأفاد المصدر نفسه -طالبا عدم ذكر اسمه- أن قوات اللواء الأول عمالقة سيطرت أيضا على منطقة "العكدة" و"المحكمة" و"الهجر" و"حيد بن عقيل" في المديرية ذاتها، ولم يتبق إلا بعض الجيوب التي يسيطر عليها الحوثيون.

وكانت جماعة الحوثي قد سيطرت في سبتمبر/أيلول الماضي على 3 مديريات جنوبي شبوة، وهي عسيلان وبيحان وعين.

وفي محافظة مأرب، أعلن التحالف عن مقتل أكثر من 160 مسلحا حوثيا، وتدمير 17 آلية عسكرية تابعة لهم، في ضربات جوية نفذها على مواقع للحوثيين، وقال التحالف في بيان إنه نفذ 33 غارة على مواقع مليشيا الحوثي في محافظة مأرب خلال الساعات الـ24 الماضية.

كما قال التحالف إنه شن سلسلة من الغارات على مواقع للحوثيين في جبهات بيحان صباح اليوم، ضمن ما سماها معركة تحرير جبهات مديريات بيحان في شبوة.

توحيد الجهود

ودعا الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي أمس السبت إلى توحيد الجهود وحشد الطاقات في مواجهة جماعة الحوثي المدعومة من إيران.

وشدد هادي -خلال اتصال هاتفي أجراه مع محافظ مأرب سلطان العرادة- على ضرورة توحيد كافة الجهود وحشد الطاقات ورص الصفوف في مواجهة "عصابات التمرد والانقلاب الحوثي في رسائل موجهة للجيش والمقاومة والشعب".

وقال هادي "معركتنا ستنتصر لا محالة على هذه العصابة المتمردة (الحوثيين) التي تحاول مرارا التهرب من تنفيذ بنود الاتفاقيات والجنوح للسلام ووقف نزيف الدم اليمني".

وأضاف هادي "المليشيات الإيرانية (الحوثيين) التي تحشد كل وسائل الموت والقتل والدمار تجاه الأبرياء والنازحين بمأرب سيكون على الدوام مصيرها الهزيمة والفشل".

ومنذ فبراير/شباط الماضي، ضاعف الحوثيون هجماتهم في مأرب للسيطرة عليها، كونها أهم معاقل الحكومة والمقر الرئيسي لوزارة الدفاع، إضافة إلى تمتعها بثروات النفط والغاز، ومحطة مأرب الغازية التي كانت قبل الحرب تغذي معظم المحافظات بالتيار الكهربائي.

المصدر : الجزيرة + وكالات