الولايات المتحدة تختبر بنجاح صاروخا أسرع من الصوت 5 مرات

أول تجربة ناجحة لهذه الفئة من الصواريخ منذ عام 2013 (رويترز- أرشيف)

قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) اليوم الاثنين إن الولايات المتحدة اختبرت بنجاح صاروخا قادرا على التحليق بسرعة تتجاوز سرعة الصوت بـ 5 مرات، في أول تجربة ناجحة لهذه الفئة من الصواريخ منذ عام 2013.

وأشارت وكالة مشاريع الأبحاث المتقدمة للدفاع في بيان إلى أن تجربة الطيران الحر للصاروخ "الفرط صوتي" (هايبر سونيك) Hypersonic" " جرت الأسبوع الماضي.

وتطير هذه الفئة من الصواريخ في الطبقة العليا من الغلاف الجوي بسرعات تتجاوز سرعة الصوت 5 مرات، أو حوالي 6200 كيلومتر في الساعة.

وأضافت وكالة المشاريع "تم إطلاق الصاروخ، الذي صنعته شركة ريثيون تكنولوجيز، من طائرة قبل ثوان من تشغيل محركه من نوع سكرامجيت الذي صنعته نورثروب غرومان".

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

تبدأ الولايات المتحدة وأوكرانيا اليوم الاثنين تدريبات “نسيم البحر” العسكرية في البحر الأسود وجنوب أوكرانيا، بالمقابل أطلقت روسيا مناورات في البحر المتوسط وكشفت عن نجاح تجربة إطلاق صاروخ عابر للقارات.

28/6/2021
المزيد من أخبار
الأكثر قراءة