ألمانيا.. النتائج الأولية تمنح الاشتراكيين تقدما بسيطا على تحالف ميركل في الانتخابات

تعدّ النتائج الأولية ونتائج استطلاعات الرأي خيبة أمل وتراجعا للمحافظين الذين يخشى مرشحهم لخلافة ميركل خسارة منصب المستشارية.

أظهرت النتائج الأولية لانتخابات البرلمان الاتحادي الألماني، التي جرت الأحد، تقدم الحزب الاشتراكي الديمقراطي على حساب تحالف المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل المسيحي.

وتشير التقديرات إلى أن الحزب الديمقراطي الاشتراكي المنتمي ليسار الوسط في سبيله للحصول على 26% من الأصوات، متقدما على كتلة ميركل المحافظة، أي تحالف حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي وحزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي، والتي من المتوقع أن تحصل على 24.5%.

وفي وقت سابق، حصل حزب "الخضر" على 15% من الأصوات وفق النتائج المعلن عنها، بينما نال "البديل من أجل ألمانيا" اليميني المتطرف 11%، كما نال "الديمقراطيون الأحرار" النسبة نفسها، في حين حصل "اليسار" على 5% فقط.

وحقق حزب "البديل من أجل ألمانيا" أفضل أداء في الانتخابات بولاية تورينغن، ففي الفرز الأولي حصل على 24% من الأصوات، متقدما على كل الأحزاب.

ويتنافس على منصب المستشار في البلاد مرشح ائتلاف حزبي "الاتحاد الديمقراطي المسيحي" و"الاتحاد الاجتماعي المسيحي" (CDU/CSU) أرمين لاشيت، خلفا للمستشارة أنجيلا ميركل المنتهية ولايتها بعد توليها المنصب 16 عاما. وعن الحزب الديمقراطي الاشتراكي، وزير المالية أولاف شولتس، وعن حزب الخضر المرشحة أنالينا بيربوك.

وأعلن الأمين العام للحزب الاشتراكي الديمقراطي لارس كلينغبايل، تقدم حزبه في النتائج، معربا عن أمله في فوز مرشحه شولتس بمنصب المستشار، في حين قال بول زيمياك الأمين العام للحزب الديمقراطي المسيحي (حزب ميركل) إن خسارة الانتخابات سيكون طعمها مريرا، مؤكدا أن النتائج ما زالت متقاربة جدا.

German voters go to polls to elect new parliamentإقبال كبير على التصويت في ألمانيا (وكالة الأناضول)

استقراء جديد

وفي سياق متصل، كشفت نتائج استقراء جديد أجرته القناة الأولى بالتلفزيون الألماني مساء الأحد، أن الحزب الاشتراكي الديمقراطي سيمتلك أقوى كتلة في البرلمان الألماني المقبل.

وبحسب الاستقراء الذي أجرته القناة لنتائج الانتخابات البرلمانية التي شهدتها ألمانيا، فإن الحزب الاشتراكي سيحصل على 200 مقعد في البرلمان، متفوقا لأول مرة على تحالف المستشارة أنجيلا ميركل المسيحي الذي سيحصل على 198 مقعدا، فيما سيمتلك الخضر ثالث أقوى كتلة في البرلمان بعد الاشتراكيين والمسيحيين بـ113 مقعدا.

واستند الاستقراء إلى توقع بأن إجمالي عدد مقاعد البرلمان المقبل سيصل إلى 730 مقعدا.

وتعدّ النتائج الأولية ونتائج استطلاعات الرأي خيبة أمل وتراجعا للمحافظين الذين يخشى مرشحهم أرمين لاشيت خسارة منصب المستشارية، في حين تبدو حظوظ المرشح الاشتراكي شولتس وافرة للفوز بالمنصب.

وفي انتخابات عام 2017، حصل ائتلاف (CDU /CSU) على 32.9%، والحزب الديمقراطي الاشتراكي على 20.5%، وحزب البديل من أجل ألمانيا على 12.6%، والحزب الديمقراطي الحر على 10.7%، وحزب اليسار على 9.2%، في حين حصل حزب الخضر على 8.9% من أصوات المقترعين.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أظهر استطلاع للرأي أن أولاف شولتز مرشح الحزب الاشتراكي الديمقراطي لمنصب مستشار ألمانيا تغلب على منافسه المحافظ أرمين لاشيت، في مناظرة تلفزيونية مما عزز حملته لخلافة أنجيلا ميركل بالانتخابات القادمة.

Published On 13/9/2021

تشهد حملات الانتخابات التشريعية الألمانية تنافسا كبيرا على خلافة المستشارة أنجيلا ميركل. ويأتي ملف حماية البيئة والمناخ على رأس اهتمامات المرشحين والناخبين الألمان، بعد الفيضانات التي ضربت البلاد.

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة