تصريحات جديدة لأردوغان بشأن منظومة إس-400 الروسية وإدارة مطار كابل

Turkish President Tayyip Erdogan visits Montenegro
الرئيس التركي أكد أن بلاده تتوقع أن تشكل حركة طالبان حكومة "جامعة" (رويترز)

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن بلاده لا تزال تنوي شراء دفعة ثانية من أنظمة الدفاع الصاروخي من روسيا "إس-400" (S-400)، وهو إجراء زاد من حدة الخلاف مع واشنطن ودفعها لفرض عقوبات على تركيا.

وفي حديث أجرته معه شبكة "سي بي إس نيوز" (CBS News) الأميركية، قال أردوغان إنه لا يمكن لأحد التدخل في ما يتعلق بالأنظمة الدفاعية التي تنوي تركيا شراءها.

وفي الشأن الأفغاني، شدد الرئيس التركي على أن بلاده تتوقع أن تشكل حركة طالبان حكومة "جامعة"، قبل إبرام اتفاق معها بخصوص تشغيل مطار كابل.

وأوضح أردوغان أن الحكومة في أفغانستان "لا تضم جميع المكونات، وما دام أنها كذلك، لن نذهب إلى أفغانستان. لكن إذا كانت الحكومة أكثر انفتاحا، يمكن لتركيا وقتها أن تذهب".

وذكّر الرئيس التركي بأن أمن مطار كابل وتحمل تركيا مسؤولية إدارته أمران تمت مناقشتهما مع الرئيس الأميركي جو بايدن شهر يونيو/حزيران الماضي في بروكسل خلال قمة لحلف شمال الأطلسي (الناتو).

وقبل انسحاب القوات الأميركية من أفغانستان وسيطرة طالبان على البلاد منتصف أغسطس/آب الماضي، عرضت تركيا -وهي عضوة بحلف الناتو- تولي مسؤولية أمن مطار كابل.

كما بدأت تركيا بعد سيطرة حركة طالبان على أفغانستان مناقشات مع حكام البلاد الجدد للمساعدة في إدارة المطار، وهو أمر حيوي لوصول المساعدات الإنسانية وتنظيم علاقات أفغانستان مع بقية العالم.

وخلال المقابلة، قال أردوغان إن الرئيس بايدن لم يطرح في اجتماعاتهما أي قضايا تتعلق بسجل تركيا في مجال حقوق الإنسان.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

Mevlut Cavusoglu - Vincent Biruta meeting in Ankara

قال وزير الخارجية التركي إن بالإمكان تسليم الأمن الداخلي لمطار كابل لشركة أمنية ذات مصداقية دولية، وناشدت الأمم المتحدة الدول المانحة تمويل المساعدات، وقالت إنها بحاجة لضمانات من حركة طالبان.

Published On 7/9/2021

في حين ما زالت تركيا تحاول تجنيب علاقاتها المضطربة مع الولايات المتحدة تأثيرات صفقة إس-400 التي أبرمتها مع روسيا قبل سنوات، وما زالت تسعى لتخطي هذه العقبة مع واشنطن، أتت تصريحات موسكو بشأن صفقة جديدة.

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة