اليمن.. مقتل عشرات الحوثيين بمأرب والتحالف يدمر صاروخا باليستيا وموقعا لإطلاق المُسيّرات

Yemeni government fighter fires a vehicle-mounted weapon at a frontline position during fighting against Houthi fighters in Marib
عنصر من الجيش اليمني يطلق قذيفة باتجاه الحوثيين في إحدى جبهات القتال بمأرب (رويترز)

قال الجيش اليمني إن عشرات المسلحين الحوثيين قُتلوا وجُرحوا في معارك معه ومع المقاومة الشعبية جنوبي محافظة مأرب بعد سيطرة الحوثيين على مديرية حريب، بينما قال التحالف بقيادة السعودية إنه اعترض ودمر صاروخا باليستيا أطلقه الحوثيون باتجاه المملكة، كما دمّر موقعا للحوثيين شمالي اليمن تطلق منه الطائرات المسيّرة المفخخة.

وذكر المركز الإعلامي للجيش مساء السبت أن مدفعية قواته وطائرات التحالف دمّرت 10 عربات عسكرية تابعة للحوثيين خلال المعارك المحتدمة في مأرب، بينما لم يذكر ما إذا كان سقط قتلى وجرحى في صفوف الجيش.

وقالت مصادر جماعة أنصار الله (الحوثيين) إن طائرات التحالف شنت 12 غارة على مواقع في جنوب محافظات مأرب والجَوف وصعدة، دون ذكر ما أسفرت عنه تلك الغارات.

وفي وقت مبكر من فجر الأحد، قالت مصادر للجزيرة إن الحوثيين استهدفوا حيا سكنيا في مأرب بصاروخ بالستي وطائرة مسيرة ملغمة، ما أدى إلى سقوط عدد من الضحايا.

ويحاول الحوثيون منذ أشهر السيطرة على محافظة مأرب الإستراتيجية والغنية بالنفط، وهي المعقل الأخير للقوات الحكومية في الشمال اليمني، ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية -الجمعة- عن مصادر عسكرية وطبية يمنية أن أكثر من 140 فردا من الحوثيين والقوات الحكومية قتلوا هذا الأسبوع، وبلغت خسائر الأرواح لدى الطرف الأول 93، في حين ناهزت 51 لدى القوات الحكومية.

وأبدى رئيس المجلس السياسي الأعلى لجماعة الحوثيين مهدي المشاط استعداد الجماعة التام والمستمر لوقف ما وصفها بالعمليات الدفاعية إذا توقف العدوان، حسب قوله.

كما رحب القيادي الحوثي، في كلمة متلفزة، بكل الجهود الرامية للسلام ورفع الحصار.

صاروخ وموقع عسكري

من ناحية أخرى، نقل التلفزيون الرسمي عن التحالف بقيادة الرياض -السبت- أنه دمر صاروخا باليستيا للحوثيين أطلق باتجاه مدينة نجران جنوب غربي المملكة. وفي وقت سابق اليوم، أعلن التحالف اعتراض وتدمير طائرتين مسيرتين مفخختين أطلقتهما جماعة الحوثي باتجاه السعودية.

وأوردت وكالة الأنباء السعودية (واس) السبت أن التحالف دمر موقعا عسكريا للحوثيين في محافظة الجوف، قال إنه يستخدم لإطلاق طائرات مسيرة مفخخة، وأضاف بيان التحالف أن عملية الاستهداف شملت منصة الإطلاق وطائرات مسيرة وعربات إسناد ومشغلين، دون تفاصيل أخرى. ولم يصدر تعليق من الحوثيين على هذا الشأن.

وتدخل التحالف العسكري الذي تقوده السعودية في الأزمة اليمنية منذ عام 2015 لدعم قوات حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي، ضد الحوثيين المتحالفين مع إيران.

وفي مدينة تعز جنوبي اليمن، خرجت مظاهرة احتجاجا على سوء الأوضاع الاقتصادية وتدني الخدمات الأساسية، وطالب المحتجون بإقالة محافظ تعز نبيل شمسان، ومحاسبة المفسدين في السلطة المحلية، ووقف التدهور المتزايد للريال اليمني أمام العملات الأجنبية.

ودعا المشاركون في المظاهرة إلى سرعة صرف رواتب الموظفين، وخفض الأسعار، وتحسين الأوضاع المعيشية للمواطنين.

يشار إلى أن اليمن يشهد حربا منذ نحو 7 سنوات أودت بحياة أكثر من 233 ألف شخص، وبات 80% من السكان -البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة- يعتمدون على الدعم والمساعدات، في أسوأ أزمة إنسانية في العالم وفق تعبير الأمم المتحدة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

ناقشت حلقة (15/9/2021) من برنامج “ما وراء الخبر” دلالات اتساع رقعة الاحتجاجات على الأوضاع المعيشية والاختلالات الأمنية في عدن ومناطق الجنوب اليمني في ظل انسداد أفق الحل السياسي في البلاد.

يموت ألف يمني أسبوعيا من الجوع أو نقص الغذاء، كما ترسم المديرة التنفيذية لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) صورة قاتمة لوضع 11 مليونا و300 ألف يمني يعتمدون على المساعدات الإنسانية.

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة