شاهد.. جندي يطالب الرئيس الأميركي الأسبق جورج بوش بالاعتذار عن قتل العراقيين

20th anniversary of the September 11, 2001 attacks
الأسس التي استند عليها جورج بوش لغزو العراق تبيّن لاحقا أنها غير صحيحة (رويترز)

تعرّض الرئيس الأميركي الأسبق جورج بوش الابن قبل أيام إلى هجوم عنيف من قبل جندي أميركي سبق أن شارك في الغزو الأميركي للعراق، وطالب الجندي الذي يدعى مايك بريسنر الرئيس الأميركي الأسبق بالاعتذار عن قتل مليون عراقي. حدث ذلك خلال مشاركة جورج بوش في لقاء عام أقيم في مدينة لونغ بيتش غربي الولايات المتحدة.

واتهم الجندي السابق، وهو ناشط سياسي، الرئيس الأميركي الأسبق بالكذب بشأن امتلاك العراق أسلحة الدمار الشامل، وارتباط نظام الرئيس العراقي الراحل صدام حسين بهجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 التي تبناها تنظيم القاعدة، وهي المبررات التي ساقتها إدارة جورج بوش الابن لغزو العراق وإسقاط نظام صدام حسين.

وحاول بوش مقاطعة الجندي الأميركي السابق الذي كان يصرخ فيه وجهه، قائلا "اجلس وتصرف باحترام"، لكن الجندي السابق أكمل هجومه اللفظي بالقول "لقد أرسلتني إلى العراق وقتلت أصدقائي، مات أصدقائي بسبب كذبك، عليك أن تعتذر، عليك الاعتذار".

وحاول بريسنر سرد قائمة بأسماء أصدقائه الجنود الذين قتلوا خلال الحرب الأميركية على العراق، إلا أن أفراد الأمن الخاص أخرجوه بالقوة من القاعة التي احتضنت اللقاء يوم الأحد الماضي، وسط تصفيق لشجاعة مايك بريسنر.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي + وكالة سند

حول هذه القصة

شبح 11 سبتمبر يطل برأسه مجددا في وجه السعودية

قالت الصحفية وكاتبة العمود الأميركية كاثلين باركر ‏”إن كل ما توهمناه يوما أننا أعظم أمة على وجه الأرض استحال إلى رماد في صبيحة 11 سبتمبر 2001 عندما اصطدمت 4 طائرات ببرجي التجارة العالمية في نيويورك”.

Published On 14/9/2021
المزيد من أخبار
الأكثر قراءة