بعد ورود اسمه بقائمة مسربة لليسار الإسلامي.. دومينيك فيدال: هذه رسالتي لوزير الداخلية

الصحفي الفرنسي دومينيك فيدال Dominique Vidal
الصحفي دومينيك فيدال (مواقع التواصل)

بعد نشر موقع "فديسوش" (Fdesouche) اليميني المتطرف قائمة من يزعم أنهم من "اليسار الإسلامي"، وبعد تأكده من ورود اسمه ضمن تلك القائمة، بعث الصحفي دومينيك فيدال رسالة لوزير الداخلية الفرنسي عبر فيها عن استغرابه استخفاف الوزير بهذه الجريمة الخطيرة، حسب قوله.

وفي ما يلي رسالة فيدال -وهو صحفي بمجلة لوموند دبلوماتيك، ومعروف بمناصرته القضية الفلسطينية- إلى الوزير جيرالد دارمانان، ونشرها في مدونته بموقع "ميديا بارت" (Mediapart):

"السيد الوزير،

اكتشفت أمس أن اسمي موجود -مع كثيرين آخرين- ضمن قائمة ما يسمى "اليساريين الإسلاميين" التي نشرها موقع "فديسوش".

إن عدم ردك علنا على هذه الجريمة الخطيرة للغاية يذهلني، خاصة أن اللجنة الوطنية للمعلوماتية والحريات (CNIL) أخذت المسألة على محمل الجد.

لقد ساعد أكثر هذه الملفات شهرة بشكل مأساوي شرطة فيشي (في إشارة إلى نظام حكومة فيشي بفرنسا الذي تحالف مع ألمانيا النازية) في اعتقال 75 ألف يهودي في فرنسا وترحيلهم، بما في ذلك 13 فردا من عائلتي، الذين لم يعودوا أبدا.

وبعبارة أخرى، لا يمكن لوزير داخلية، جدير بهذا الاسم، أن يتعامل مع هذه الفضيحة باستخفاف.

لماذا لا تتفاعل مع الموضوع؟ هل لأن زملاءك جان ميشيل بلانكير وفريديريك فيدال دعيا للتنديد بـ"اليساريين الإسلاميين"؟ أم لأنك تجد -وقد قلت لها ذلك صراحة على التلفزيون- مارين لوبان "ناعمة للغاية"، وتحاول أن تدفعها إلى أقصى اليمين؟ أم لأنك تتسامح مع العنصرية المعادية للإسلام في هذا الموقع الإلكتروني والذي يجب حظره من دون تأخير وتوجيه تهم للمسؤولين عنه؟

هذه الأسئلة التي سيطرحها الرأي العام إذا واصلت الصمت.

أرجو أن تتأكد أيها الوزير من أن إصراري على الاستمرار في النضال من أجل قيم المقاومة لن يلين".

وكان الصحفي الفرنسي بومقع "ميديا" طه بوحفص كشف عن قائمة تضم عدة مئات من السياسيين والنشطاء اليساريين الفرنسيين، بمن فيهم الموقعون على دعوة لمحاربة الإسلاموفوبيا، في ملف منشور على موقع اليمين المتطرف "فديسوش"، وقدمت شكاوى من قبل بعض من شملتهم اللائحة إلى اللجنة الوطنية للمعلوماتية والحريات، التي وعدت بالنظر في القضية.

المصدر : ميديابارت

حول هذه القصة

الباحث الفرنسي فرانسوا بورغا

في مقاله الذي نشره موقع “ميدل إيست آي” البريطاني، قال فرانسوا بورغا إن هناك مشتركات إيجابية بين التيارات اليسارية والإسلامية السياسية، ويتعين على المجتمع الفرنسي دراسة ماضيه الاستعماري.

Published On 31/3/2021

أثارت وزيرة التعليم العالي في فرنسا فريديريك فيدال موجة انتقادات من رؤساء الجامعات بعد تحذيرها من انتشار “اليسار الإسلامي” في المؤسسات الأكاديمية الفرنسية، بعد يومين من إقرار قانون “محاربة الانعزالية”

Published On 18/2/2021
المزيد من أخبار
الأكثر قراءة