مَنشأ جزيئات يورانيوم جدّد الخلاف.. إيران تصف عمل الوكالة الذرية بالوهمي وغير المهني

IAEA Holds Press Conference Over Iran Nuclear Monitoring
مقر الوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا (غيتي)

وصفت إيران الخميس عمل الوكالة الدولية للطاقة الذرية بـ"الوهمي وغير المهني"، بعد وقت قصير من بدء محادثات تهدف لتسوية خلاف بشأن مَنشأ جزيئات يورانيوم لم يتم الإعلان عنها في إيران، عُثر عليها في مواقع قديمة.

وتشك الوكالة الذرية في أن العثور على الجزيئات قد يعني أن إيران كانت لديها يوما ما مواد نووية غير مُعلنة في 3 مواقع مختلفة.

وتقول الوكالة إنها لم تحصل بعد على إجابات مُرضية من طهران حول كيفية وصول هذه المواد إلى تلك الأماكن، أو إلى أين ذهبت.

وقال سفير إيران لدى الوكالة الذرية كاظم غريب آبادي -في بيان لاجتماع مجلس محافظي الوكالة الذي يضم 35 دولة- إن "بيان الوكالة في تقريرها غير مهني على الإطلاق، ووهمي وغير منصف".

وكان آبادي يشير إلى فقرة في تقرير صدر الأسبوع الماضي عن الوكالة، قال إن عدم إحراز تقدم يؤثر بشكل خطير على قدرة الوكالة الذرية على تحديد ما إذا كان برنامج إيران سلميا بشكل كامل كما تقول طهران.

ويعقّد الفشل في حل هذه المعضلة جهود استئناف المحادثات الهادفة إلى إعادة امتثال الولايات المتحدة وإيران بشكل كامل للاتفاق النووي المبرم عام 2015، حيث تواصل واشنطن وحلفاؤها الضغط على إيران لتقديم إجابات للوكالة الذرية.

وينص هذا الاتفاق على تخفيف العقوبات عن طهران مقابل تعهدها بعدم امتلاك سلاح ذري، والحد بشكل كبير من برنامجها النووي الذي وضع تحت رقابة الأمم المتحدة. لكن الغرب يتهم طهران بأنها تخلت تدريجيا عن أغلب التزاماتها الواردة فيه، بعد انسحاب الولايات المتحدة منه من جانب واحد عام 2018.

موقع نطنز النووي الواقع 250 كلم جنوب طهران (رويترز)

محادثات مجددا

وبعد الحصول على تنازلات من إيران مطلع الأسبوع الماضي تتعلق بقضية أخرى، خاصة باستمرار تشغيل بعض معدات المراقبة، من المقرر أن يلتقي رئيس الوكالة الذرية رافائيل غروسي مع رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية محمد إسلامي في فيينا الأسبوع المقبل، لإجراء محادثات تركز على قضية جزيئات اليورانيوم.

وترى إيران وحلفاء لها مثل روسيا أن المواقع الثلاثة القديمة التي عُثر فيها على جزيئات يورانيوم، تعود بشكل أساسي إلى أوائل العقد الأول من القرن 21، وليس هناك ما يشير إلى أن أيا من المواد الموجودة تم تخصيبها بدرجة عالية تتطلب من العالم والوكالة الدولية للطاقة الذرية إيلاء كل هذا الاهتمام لها.

وقال غريب آبادي في بيانه "أود أن أعبر بجدية عن مخاوفي بخصوص تضخيم عدد قليل من القضايا القديمة غير المهمة الصادرة عن أمانة (الوكالة الدولية للطاقة الذرية)".

وتساءل "كيف يمكن أن يكون لمقدار ضئيل من المواد التي تعود إلى 20 عاما، تأثير على الطبيعة السلمية للبرنامج النووي لدولة ما، بينما تستضيف تلك الدولة أكثر من 20% من عمليات التفتيش التي تجريها الوكالة على مستوى العالم؟".

وقالت الإدارة الأميركية الأربعاء إن الرئيس جو بايدن ما زال يعتقد أن المسار الدبلوماسي للعودة إلى الاتفاق النووي مع إيران، هو أفضل خيار.

في المقابل، كشف وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس عن قبول تل أبيب للاتفاق بشروط، مشيرا إلى تجهيز خطة تشمل استخدام القوة ضد طهران.

المصدر : رويترز + وكالات

حول هذه القصة

White House Press Secretary Jen Psaki hosts a daily press briefing at the White House

قالت الإدارة الأميركية إن الرئيس جو بايدن ما زال يعتقد أن المسار الدبلوماسي للعودة إلى الاتفاق النووي مع إيران هو أفضل خيار. من جهة ثانية، كشف وزير الدفاع الإسرائيلي عن قبول تل أبيب للاتفاق بشروط.

Published On 16/9/2021

تجددت الدعوات الأميركية والأوروبية لإيران للعودة إلى المفاوضات النووية دون تأخير، والامتناع عن المزيد من التصعيد بشأن برنامجها النووي، في حين واصلت طهران التمسك بشرط رفع العقوبات أولا.

Published On 15/9/2021
ISFAHAN, IRAN - MARCH 30: Technicians work inside of a uranium conversion facility producing unit March 30, 2005 just outside the city of Isfahan, about 254 miles (410 kilometers), south of capital Tehran, Iran. The cities of Isfahan and Natanz in central Iran are home to the heart of Iran's nuclear program. The facility in Isfahan makes hexaflouride gas, which is then enriched by feeding it into centrifuges at a facility in Natanz, Iran. Iran's President Mohammad Khatami and the head of Iran's Atomic Energy Organisation Gholamreza Aghazadeh visited the facilities. (Photo by Getty Images)

تعهدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية باتباع نهج حازم تجاه إيران بعد اتفاق الجانبين على تمديد المراقبة، في حين نقلت نيويورك تايمز مقتطفات من تقرير دولي يتناول مدى قدرة طهران على إنتاج رأس نووي.

Published On 14/9/2021
IAEA Director Rafael Mariano Grossi

أعلن المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي أنه سيزور طهران قريبا، لمناقشة كثير من المسائل الملحة، في حين أعلنت إيران أنها تجري مشاورات داخلية بشأن كيفية مواصلة المفاوضات النووية.

Published On 13/9/2021
المزيد من أخبار
الأكثر قراءة