الصومال يتهم جيبوتي باحتجاز المستشار الأمني للرئيس فرماجو

Somalia's newly elected President Mohamed Abdullahi Farmaajo attends his inauguration ceremony in Somalia's capital Mogadishu, February 22, 2017. REUTERS/Feisal Omar
الرئيس الصومالي محمد عبد الله فرماجو (رويترز)

أعلن الصومال -الجمعة- احتجاز السلطات الجيبوتية فهد ياسين حاج المستشار الأمني للرئيس الصومالي، عندما كان متوجها من تركيا إلى العاصمة مقديشو عبر جيبوتي.

وقال مدير الإعلام في الرئاسة الصومالية عبد الرشيد محمد حاشي -في بيان- إن سلطات جيبوتي احتجزت مستشار الأمن للرئيس الصومالي، رئيس المخابرات السابق فهد ياسين حاج، في مطار جيبوتي.

وأضاف البيان أن فهد ياسين حاج كان متوجها إلى البلاد قادما من تركيا للمشاركة في مؤتمر الأمن القومي الذي ينطلق السبت في العاصمة مقديشو.

وتابع أن الصومال يأسف لانتهاك سلطات جيبوتي حقوق المسافرين وقوانين السفر الدولي، باحتجازها رئيس المخابرات السابق.

وطالب البيان جيبوتي بتسهيل سفر حاج والمسؤولين الذين كانوا برفقته، محملا البلاد مسؤولية الأمن الشخصي للمسؤولين الصوماليين.

وكان رئيس الوزراء الصومالي محمد حسين روبلي قد أقال المستشار فهد ياسين حاج، مسببا أزمة سياسية عميقة مع الرئيس.

ويتصاعد الخلاف بين الرئيس الصومالي ورئيس الوزراء، مما يثير مخاوف بشأن العملية الانتخابية الهشة الجارية.

وأعلن فرماجو الخميس سحب "السلطات التنفيذية" من رئيس الوزراء، وهو قرار رفضه الأخير باعتباره غير دستوري.

واختلف المسؤولان في الأسابيع الأخيرة حول إقالة وتعيين قادة في الجهاز الأمني، بينهم مدير وكالة المخابرات والأمن فهد ياسين حاج الذي أقاله روبلي في مطلع سبتمبر/أيلول.

وياسين حاج المقرّب من فرماجو الذي عينه مستشارا للأمن القومي، هو محور الجدل بين الصومال وجيبوتي.

وحذرت بعثة الأمم المتحدة في الصومال -في بيان مساء الجمعة- من أن الصراع يمكن أن "يقوّض استقرار الصومال ويعرقل العملية الانتخابية".

وفرماجو الذي يشغل منصب الرئيس منذ 2017، انتهت ولايته في 8 فبراير/شباط، من دون أن يتمكن من الاتفاق مع قادة المناطق على تنظيم الانتخابات، مما تسبب في أزمة دستورية خطرة.

موقف جيبوتي

من جهته، وصف وزير خارجية جيبوتي محمود علي يوسف الاتهامات بأنها "أخبار كاذبة" تهدف إلى "إحداث ارتباك وإشراك جيبوتي في مشاكل الصومال وأزماته الداخلية".

وأضاف يوسف أن رحلة الخطوط الجوية التركية المتجهة إلى مقديشو لم تقلع الجمعة من جيبوتي، لأن "أحد الطيارين لم يُسمح له بالهبوط في الصومال"، و"سيعود" جميع الركاب إلى إسطنبول.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة