بعد إغلاقها لأكثر من شهرين.. إعادة فتح الحدود بين تونس وليبيا الجمعة

Tunisia's President Kais Saied meets with Libya's Prime Minister Abdulhamid Dbeibeh in Tripoli, Libya March 17, 2021. Media Office of the Prime Minister/Handout via REUTERS ATTENTION EDITORS - THIS IMAGE WAS PROVIDED BY A THIRD PARTY
الرئيس التونسي قيس سعيد (يسار) خلال لقاء سابق مع رئيس حكومة ليبيا عبد الحميد الدبيبة (رويترز)

أعلنت تونس وليبيا الخميس إعادة فتح الحدود البرية بينهما اعتبارا من الجمعة بعد إغلاقها لأكثر من شهرين، حيث قالت السلطات وقتها إن السبب هو انتشار فيروس كورونا.

وكشف الرئيس التونسي قيس سعيد عن قرار فتح الحدود من الجهة التونسية إثر اجتماعه الخميس بوزراء مختصين، واطلاعه على نتائج اجتماعات اللجنتين الوزاريتين الأمنية والصحية المشتركة التونسية الليبية التي انعقدت الأربعاء بجزيرة جربة (جنوب).

وأوضح بيان للرئاسة التونسية أن سلطات البلدين اتفقت على تطبيق بروتوكول صحي "قابل للمراجعة على ضوء تطور الوضع الصحي في البلدين، وعلى أن أي خرق لمقتضياته قد ينجم عنه إعادة النظر في قرار إعادة فتح المعابر الحدودية".

والأربعاء، قال وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج عثمان الجرندي إن "اتفاقا تم مع السلطات الليبية على تفاصيل بروتوكول صحي قبل عودة انسياب التنقل والسلع وإعادة فتح المعابر البرية والمطارات بين البلدين".

ليبيا تشيد

من جهته، أشاد رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية عبد الحميد الدبيبة -في بيان- بجهود المسؤولين الليبيين والتونسيين، والتي أسفرت عن إعادة فتح الحدود أمام حركة المسافرين عبر المعابر الحدودية للبلدين.

وكان ملف إعادة فتح الحدود محل مباحثات بين الرئيس التونسي ورئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية خلال زيارته لتونس قبل أسبوع.

ويمثل المعبران الحدوديان رأس جدير والذهيبة شريان حياة، حيث ينشط عبرهما العديد من التجار المحليين التونسيين، ويتنقل عبرهما الليبيون نحو تونس للعلاج والسياحة، فضلا عن كونهما ممرا للسلع وعمليات التصدير.

كذلك قرر سعيد الخميس -بالتنسيق مع السلطات الليبية- نشر فرق صحية للتلقيح ضد فيروس كورونا في المعابر الحدودية، وتنظيم أيام تلقيح مكثف في مقرات البعثات الدبلوماسية والقنصلية التونسية في ليبيا.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أكد الرئيس التونسي الأسبق المنصف المرزوقي أن الرئيس الحالي قيس سعيّد يشكل خطرا على البلاد ويقودها للكارثة والإفلاس، داعيا سعيّد إلى الاستقالة، أو إقالته لأنه كاذب وغير شرعي، بحسب وصفه.

Tunisia's President Kais Saied meets with Libya's Prime Minister Abdulhamid Dbeibeh in Tripoli, Libya March 17, 2021. Media Office of the Prime Minister/Handout via REUTERS ATTENTION EDITORS - THIS IMAGE WAS PROVIDED BY A THIRD PARTY

أعلنت الحكومة الليبية مساء الخميس أن فتح المعابر البرية والجوية مع جارتها تونس، سيتم خلال الأسبوع القادم. وتشهد المنافذ البرية بين البلدين -منذ 8 يوليو/تموز الماضي- إغلاقا بسبب خلافات.

Published On 9/9/2021
المزيد من أخبار
الأكثر قراءة