سقوط ضحايا باحتجاجات عدن والمجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا يعلن حالة الطوارئ في الجنوب

تدخل الجيش والأمن خلف سقوط ضحايا في صفوف المواطنين المحتجين (الجزيرة)
تدخل الجيش والأمن خلف سقوط ضحايا في صفوف المواطنين المحتجين (الجزيرة)

أعلن رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا عيدروس الزبيدي حالة الطوارئ في محافظات اليمن الجنوبية، ودعا قواته إلى "الضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه زعزعة الأمن والاستقرار في عدن". حسب تعبيره.

كما دعا قواته إلى عدم التهاون مع من سماها العناصر المندسة في احتجاجات عدن.

وحذَّر الزبيدي من توجيه الاحتجاجات لأهداف غير وطنية وحسابات سياسية أو افتعال الفوضى والتخريب كما قال.

وقالت مصادر للجزيرة إن شخصين قتلا اليوم الأربعاء وأصيب آخرون بجروح برصاص قوات الأمن في مدينة كريتر بمحافظة عدن جنوبي اليمن.

وكان سكان آخرون صرحوا لرويترز بأن محتجا قتل وأصيب العشرات مساء أمس الثلاثاء في عدن.

وتجددت المظاهرات مساء اليوم في المدينة احتجاجا على تردي الأوضاع المعيشية والخدمات، وأغلق المحتجون عددا من الشوارع والطرق الرئيسية في المدينة، وأجبروا أصحاب محال الصرافة على الإغلاق، واتهموهم بممارسة غسل الأموال وتدمير العملة المحلية.

كما استمرت الاحتجاجات في مديريات عدة بمحافظة عدن، ومن بينها مديرية المنصورة، حيث قال شهود عيان إن محتجين أضرموا النيران في إطارات السيارات في محاولة لشل حركة السير عند طرق رئيسية وسط إطلاق نار متقطع.

وفي مدينة المكلا بمحافظة حضرموت أفادت مصادر للجزيرة بمقتل شخص وإصابة 4 آخرين بجروح برصاص قوات الأمن.

تدخل الجيش

كما فرّقت قوات الجيش اليمني محتجين في مدينة تَريم بالمحافظة حاولوا إغلاق طريق دولي يربط اليمن بسلطنة عمان، تنديدا بتدهور الأوضاع المعيشية.

ويشكو سكان عدن من غلاء المعيشة وارتفاع الأسعار وانقطاع الكهرباء، مشيرين إلى أن الحكومة المعترف بها دوليا لم تتخذ أي حلول.

تدهور الأوضاع المعيشية والسقوط الحر للريال اليمني دفع سكان عدن للاحتجاج (الجزيرة)

وقام المحتجون بقطع طرق في المدينة وإحراق الإطارات. وخرجت مظاهرات في مدن أخرى من المحافظة، من بينها مدينة الشحر.

ومن جانبه، أكد محافظ حضرموت فرج البحسني لوكالة الصحافة الفرنسية أن المحافظة "بصدد توفير 60 ميغاوات من الكهرباء بدعم إماراتي"، وقال "نرفض التخريب وقطع الشوارع".

لا تهاون

من جهتها، قالت اللجنة الأمنية بمحافظة شبوة (جنوبي اليمن) إنها لن تتهاون مع كل من يسعى لتهديد الأمن والسكينة، منوهة -في بيان- إلى أنه سيتم التعامل بحزم مع المخططات التي وصفتها بالإجرامية، وتقديم مرتكبيها للعدالة.

وأوضحت اللجنة أنها وقفت أمام ما سمتها الدعوات للعنف والفوضى من قبل المجلس الانتقالي، التي تتزامن مع تحركات للحوثيين لزعزعة أمن واستقرار المحافظة.

وحذرت من استخدام ما وصفتها بالسلمية الزائفة لتمرير مخططات إجرامية، محملة المجلس الانتقالي المسؤولية عن تلك الدعوات ونتائجها.

المواطنون الغاضبون طالبوا بتحسين أوضاعهم المعيشية (الجزيرة)

إضراب الصرافة

وكانت "جمعية الصرافين" في عدن قد أعلنت إضرابا شاملا عن العمل، ابتداء من اليوم، احتجاجا على انهيار العملة التي شهدت تراجعا قياسيا.

وقالت الجمعية -في بيان- "بعد أن استنفدنا كافة الوسائل والإمكانيات لوقف انهيار العملة، فإننا نوجه كافة شركات ومؤسسات ومنشآت الصرافة في جميع المحافظات بالإضراب الشامل ابتداء من اليوم".

ومساء أمس، وصل سعر الدولار الواحد إلى أكثر من 1100 ريال، بعد أن كان مطلع العام 2015 يساوي فقط 215 ريالا يمنيا، و1050 ريالا في تعاملات الأسبوع الماضي.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أعلن المبعوث الأممي الجديد إلى اليمن هانز غروندبرغ، اليوم الجمعة، أنه سيبدأ قريبا جولة تشمل دولا عربية وإيران سعيا لاستئناف جهود السلام، داعيا إلى وقف المعارك في مأرب، وفتح مطار صنعاء.

10/9/2021
المزيد من أخبار
الأكثر قراءة