نجا من انفجار مطار كابل.. "علي" طفل أفغاني يلتقي والده بتورنتو بفضل جهود قطر وكندا

لولوة الخاطر قالت إن علي كان ضيفا مميزا في قطر (حساب الخاطر على تويتر)
لولوة الخاطر قالت إن علي كان ضيفا مميزا في قطر (حساب الخاطر على تويتر)

رحّبت لولوة الخاطر مساعدة وزير الخارجية القطري، باجتماع الطفل الأفغاني علي (3 سنوات) بأبيه أخيرا في كندا، بعد نجاته من موت محقق إثر الانفجار الذي هز مطار العاصمة الأفغانية كابل أواخر أغسطس/آب الماضي، وخلفا مقتل نحو 170 أفغانيا، و13 جنديا أميركيا.

وقالت لولوة الخاطر إن الطفل علي كان ضيفا مميزا، وإن قطر تعاونت مع كندا لتحديد هويته، وانتهت الجهود المشتركة بجمع شمله مع أسرته.

وقال موقع "ذا غلوب آند ميل" (the globe and mail) الكندي إن "علي" نقل جواً من كابل إلى الدوحة مع لاجئين آخرين في 28 أغسطس/آب الماضي، قبل أن يهبط مساء الاثنين في مطار بيرسون في تورونتو بفضل جهود منسقة بين الأمم المتحدة والحكومتين الكندية والقطرية.

وأوضح الموقع أنه اختار "علي" اسما مستعارا للطفل الأفغاني، لحماية أسرته التي لا تزال موجودة في الأراضي الأفغانية.

وبحسب الموقع الكندي، فإن والد علي كان يدير تجارة بسيطة في أفغانستان قبل مجيئه إلى كندا قبل عامين، وكان الأب متلهفا لمعرفة مصير ولده بعد انفجار مطار كابل.

وذكر الموقع الكندي أن والدة "علي" فرت مع 4 أشقاء واثنين من أبناء العمومة من الفوضى، وهم يختبئون في مكان آمن.

المصدر : مواقع إلكترونية + مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

قالت الخطوط الباكستانية اليوم إنها ستطلق رحلات تجارية إلى العاصمة الأفغانية اعتبارا من بعد غد الاثنين، فيما استقبلت الدوحة أمس ثاني طائرة ركاب قطرية قادمة من كابل وعلى متنها عشرات المواطنين الغربيين.

11/9/2021

قال وزير التعليم العالي بالوكالة في الحكومة الأفغانية عبد الباقي حقاني اليوم الأحد إن النساء في أفغانستان بإمكانهن الدراسة في الجامعات ومواصلة الدراسات العليا بشرط الفصل بين الجنسين وارتداء الحجاب.

12/9/2021
المزيد من أخبار
الأكثر قراءة