أكدت دعمها للسعودية.. واشنطن تدين هجوم الحوثيين على مطار أبها الدولي

A civil airplane affected by a Houthi drone strike is pictured at Saudi Arabia's Abha airport, after it was attacked
هجوم الحوثيين على مطار أبها تسبب بإلحاق أضرار بطائرة تجارية (رويترز)

أدان وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن بشدة استهداف الحوثيين مطارا مدنيا في مدينة أبها (جنوب غربي السعودية)، والذي أسفر عن إصابة 8 مدنيين وإلحاق أضرار بطائرة تجارية.

وأشار بلينكن إلى تعرض السعودية لأكثر من 240 هجوما من الحوثيين منذ بداية العام، مؤكدا أن هذه الهجمات تعرض الشعب السعودي للخطر، إلى جانب أكثر من 70 ألف أميركي يقيمون في المملكة.

وأضاف أن الحوثيين كثفوا هجماتهم داخل اليمن خلال الأسابيع الأخيرة، ولا سيما هجومهم على مأرب، مما يؤدي بدوره إلى تفاقم الأزمة الإنسانية في البلاد.

كما أدانت بعثة الولايات المتحدة لدى الرياض الهجوم، وقالت في بيان إن هذا الهجوم "الفظيع" قد هدد الأرواح والبنية التحتية وآفاق السلام والاستقرار في اليمن.

وأكدت البعثة التزام واشنطن بمساعدة السعودية في الدفاع عن شعبها وأراضيها، داعية جماعة الحوثي اليمنية إلى وقف العنف، والمساعدة في إنهاء الصراع ببلادها.

هجوم مضاد

بدورها، أعلنت قيادة التحالف العسكري الذي تقوده السعودية تدمير منصة متحركة يستخدمها الحوثيون لإطلاق الطائرات المسيرة المفخخة من صنعاء.

وقالت قيادة التحالف إن المنصة استخدمت في محاولتين لاستهداف مطار أبها الدولي، وإن عملية الاستهداف نفذت أثناء التجهيز لعملية عدائية بطائرة مسيرة مفخخة.

وكان التلفزيون السعودي قد نقل عن قيادة التحالف أنه تم اعتراض وإسقاط طائرة مفخخة ثانية حاولت الهجوم على مطار أبها الدولي.

وقال التحالف إن المعلومات الأولية تشير إلى وقوع 8 إصابات وتضرر طائرة مدنية في المطار، واصفا محاولات الاعتداء بأنها جريمة حرب.

وأدانت كل من مصر والإمارات والكويت والبحرين -في بيانات منفصلة- استهداف الحوثيين مطار أبها.

واعتاد الحوثيون إطلاق صواريخ باليستية وطائرات مسيرة مفخخة على مناطق سعودية، مقابل إعلانات متكررة من التحالف بإحباط هذه الهجمات.

ومنذ نحو 7 سنوات يشهد اليمن حربا أودت بحياة أكثر من 233 ألف شخص، وبات 80% من سكانه -الذين يبلغ عددهم نحو 30 مليون نسمة- يعتمدون على المساعدات، في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق الأمم المتحدة.

المصدر : الجزيرة + وكالات