كان سلاحا سريا.. تعرف على الصاروخ هيلفاير الذي استهدفت به واشنطن قادة تنظيم الدولة بأفغانستان

الغارة الأميركية جاءت ردا على تفجير مطار كابل الذي أوقع عشرات القتلى والجرحى بينهم جنود أميركيون (الفرنسية)
الغارة الأميركية جاءت ردا على تفجير مطار كابل الذي أوقع عشرات القتلى والجرحى بينهم جنود أميركيون (الفرنسية)

كشفت صحيفة "وول ستريت جورنال" (Wall Street Journal) عن أن الجيش الأميركي استخدم صاروخا كان إلى وقت قريب سلاحا سريا في الغارة الجوية التي استهدفت قادة من تنظيم الدولة الإسلامية بأفغانستان مؤخرا.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أميركيين القول إن الجيش الأميركي استخدم صاروخ "هيلفاير" (Hellfire) المطور والذي لا يحتوي على متفجرات لاستهداف عناصر في تنظيم الدولة بأفغانستان ردا على التفجير الذي وقع في مطار حامد كرزاي الدولي بكابل الأسبوع الماضي.

وأوضح المسؤولون الأميركيون أن المقذوف اسمه "آر 9 إكس" (R9X)، ويقذف بهالة من 6 شفرات كبيرة مخزنة بداخله لتمزيق الهدف. وقالت تلك المصادر إن هذا الصاروخ يسمح للقادة العسكريين بتحديد الهدف وتقليل احتمال وقوع إصابات بين المدنيين.

ونقلت الصحيفة عن شخص قريب من المكان الذي استهدفته الغارة الأميركية في ننغرهار القول إن الضربة الجوية أسفرت عن مقتل 3 أشخاص وإصابة 4 آخرين بينهم امرأة، في حصيلة تتناقض مع عدد الضحايا الذي أعلن عنه البنتاغون.

وكان الجيش الأميركي قد أعلن، في بيان، أنه استهدف أحد قادة تنظيم الدولة الإسلامية في أفغانستان فجر أمس السبت، وأن المؤشرات الأولية للعملية تشير إلى أنها أسفرت عن قتل الهدف.

وأكد الجيش الأميركي في بيانه أن ضربة أميركية بطائرة مسيرة استهدفت مسؤول التخطيط في تنظيم الدولة شرق أفغانستان، دون أن يذكر اسمه.

كما نقلت قناة "فوكس نيوز" (Fox News) عن مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) أن الهجوم بالطائرة المسيرة استهدف مركبة تقل زعيم تنظيم الدولة في خراسان.

وأشار المسؤول إلى وجود شريك آخر في السيارة مع الشخص المستهدف، والذي يعتقد أنه شارك في التخطيط لهجوم كابل.

وكان تنظيم الدولة الإسلامية قد تبنى التفجير الذي استهدف إحدى بوابات مطار كابل الخميس الماضي وخلّف 175 قتيلا، بينهم 13 جنديا أميركيا وأكثر من 200 جريح أغلبهم مدنيون أفغان.

المصدر : وول ستريت جورنال

حول هذه القصة

حذّر الرئيس الأميركي جو بايدن السبت من هجوم “محتمل جدا” على مطار كابل “في غضون 24 إلى 36 ساعة” مقبلة، مؤكدا أن الضربة الأميركية التي أسفرت عن مقتل عنصرين في تنظيم الدولة الإسلامية لن تكون “الأخيرة”.

28/8/2021

مع اقتراب انسحاب القوات الأميركية من أفغانستان اقترحت باريس ولندن إنشاء منطقة آمنة في كابل، وبينما قررت الإدارة الأميركية تأجيل اعترافها بحكومة طالبان أكدت موسكو أن عليها إقامة علاقات معها.

29/8/2021

بدأت القوات الأميركية المرحلة الأخيرة من عملية الإجلاء من مطار كابل، على وقع تحذير من هجوم محتمل خلال الساعات القادمة، وقال بايدن إن الغارة التي استهدفت تنظيم الدولة بأفغانستان مؤخرا لن تكون الأخيرة.

29/8/2021
المزيد من أخبار
الأكثر قراءة