أردوغان يجدد دعم بلاده لأفغانستان "موحدة" ومباحثات قطرية تركية بشأنها

أردوغان: هدفنا هو تعافي أفغانستان من مشاكلها في أسرع وقت (رويترز)
أردوغان: هدفنا هو تعافي أفغانستان من مشاكلها في أسرع وقت (رويترز)

بحث وزير الخارجية ووزير الدولة لشؤون الدفاع القطريان مع نظيريهما التركيين الأوضاع بأفغانستان، في حين أكد الرئيس التركي أن هدف بلاده هو وحدة أفغانستان وتعافيها في أقرب وقت.

وقال بيان لوزارة الدفاع التركية إن مباحثات وزيرها خلوصي أكار ووزير الخارجية مولود جاويش أوغلو مع وزيري الدفاع القطري خالد بن محمد العطية، والخارجية محمد بن عبد الرحمن الثاني جاءت في لقاء عبر الفيديو.

بدورها، ذكرت وكالة الأنباء القطرية أن المباحثات استعرضت علاقات التعاون الثنائي بين البلدين ومتابعة آخر التطورات الأمنية والسياسية في أفغانستان.

من جهته، أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن هدف بلاده هو تعافي أفغانستان من مشاكلها في أسرع وقت، وأن أنقرة مستعدة لتقديم كافة أنواع الدعم لتحقيق ذلك.

وجاء ذلك في تصريح أدلى به للصحفيين خلال عودته إلى تركيا بعد جولته الخارجية التي شملت البوسنة والهرسك والجبل الأسود، خلال اليومين الماضيين.

وقال أردوغان إن "تركيا مستعدة لدعم وحدة أفغانستان، يكفي أن نرى رغبة من الأطراف الأفغانية لتحقيق هذه الوحدة".

جندي تركي خلال عمليات الإجلاء من مطار كابل (الأناضول)

وضع السفارة

وعن السفارة التركية في كابل، قال أردوغان إنها تعمل منذ أسبوعين في المطار، لكن الموظفين عادوا قبل يومين إلى مقر السفارة بمركز المدينة ويواصلون أعمالهم من هناك.

وأوضح في هذا السياق أن تركيا لديها خطط بديلة حيال كافة الاحتمالات المتعلقة بأمن سفارتها في كابل، وأن أولويتها هي توفير أمن موظفيها هناك.

وردا على سؤال حول تطورات الأوضاع الأمنية في كابل، أكد أردوغان على ضرورة توخي الحذر حيال الأوضاع بكابل خاصة بعد تبني تنظيم الدولة للتفجيرين الذين أوديا بحياة ما يقارب من 200 شخص قرب مطار العاصمة.

وفي معرض رده على سؤال حول إمكانية عقد اتفاق مع أفغانستان مماثل للاتفاق المبرم مع ليبيا، قال أردوغان "من الممكن عقد اتفاق مماثل، يكفي أن نجد من نتحاور معه، تركيا هدفها الوحيد هو حل المشاكل".

يذكر أنه في 27 نوفمبر/تشرين الثاني 2019، وقعت الحكومة الليبية السابقة (حكومة الوفاق) مع تركيا مذكرة تفاهم لمساعدتها على تطوير قدرات القوات العسكرية والأمنية.

وأعلنت تركيا قبل يومين استكمال إجلاء مواطنيها وقواتها من أفغانستان باستثناء "مجموعة فنية" صغيرة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قال الأكاديمي والمحلل السياسي الدكتور علي باكير إن الجانب التركي لم ينسج علاقات مباشرة وقوية خلال الفترة الماضية مع حركة طالبان بخلاف عدد كبير من الدول، وبالتالي هناك تحد بطبيعة العلاقة بين الطرفين.

26/8/2021
المزيد من أخبار
الأكثر قراءة